"الدولة الإسلامية" تسيطر على آخر معاقل النظام السوري في الرقة

الجمعة 2014/08/08
تصاعد نفوذ داعش في محافظتي دير الزور والرقة

بيروت- سيطر جهاديو تنظيم "الدولة الاسلامية" الجمعة على قاعدة مهمة للجيش السوري في الريف الشمالي لمحافظة الرقة بعد مواجهات دامية مع قوات النظام السوري الذي تكبد خسائر كبيرة في الأرواح.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان تلقته وكالة الصحافة الفرنسية إن "تنظيم الدولة الاسلامية بسط سيطرته الكاملة على اللواء 93 في منطقة عين عيسى بالريف الشمالي لمحافظة الرقة عقب اشتباكات عنيفة بدأت بتفجير ثلاثة مقاتلين من الدولة الاسلامية انفسهم بعربات مفخخة في بوابة اللواء 93 ومحيطه"، مشيرا الى ان النظام في دمشق لم يعد يسيطر سوى على موقع واحد في محافظة الرقة هو مطار الطبقة العسكري.

وبحسب المرصد، فإن عملية السيطرة على القاعدة أسفرت عن "مقتل ما لا يقل عن 36 عنصرا من قوات النظام .. و15 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية غالبيتهم من جنسيات غير سورية".

وكان جرى سحب بعض القوات من قاعدة اللواء 93 في يوليو بعد أن سيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على قاعدة الفرقة 17 في الرقة في معارك دامية.

وسبق أن سيطر التنظيم جزئيا على قاعدة للجيش السوري في محافظة الرقة (شمال) بعد معارك اسفرت عن سقوط 38 قتيلا.

يذكر ان الدولة الاسلامية تسيطر على غالبية مناطق محافظتي دير الزور والرقة.

كما أعدمت الدولة الاسلامية 19 شخصا قرب حقل العمر النفطي في دير الزور بعد ان سيطرت عليه في الثالث من يوليو الماضي.

واشار الى ان عملية الاعدام "هي الاكثر دموية" في المحافظة، مؤكدا مقتل هؤلاء برصاصة في الراس باستثناء احدهم تم نحره، وتابع المرصد ان القتلى هم من عمال حقل العمر، اكبر حقول النفط في سوريا، بعد اسرهم اثناء السيطرة عليه.

يذكر ان تنظيم الدولة الاسلامية يسيطر على معظم حقول النفط في محافظة دير الزور.

ومنذ بدء مشاركته في القتال في سوريا في ربيع 2013 سيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على أغلبية محافظتي الرقة ودير الزور المتاخمتين للعراق حيث يشن هجوما كاسحا منذ يونيو الماضي.

وقتل اكثر من 170 الف شخص بحسب ارقام المرصد في سوريا منذ مارس 2011، بعد انطلاق احتجاجات سلمية ضد الرئيس السوري بشار الاسد تحولت الى نزاع مسلح لاحقا.

1