"الدولة الإسلامية" يعدم الكساسبة حرقا

الثلاثاء 2015/02/03
الطيار أعدم منذ يناير الماضي

عمان - قال التلفزيون الرسمي إن حكومة الأردن أكدت الثلاثاء مقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة المحتجز لدى "الدولة الإسلامية" وأن ذلك حدث في الثالث من يناير الماضي.

وزعم تسجيل مصور نشرته "الدولة الإسلامية" على مواقع التواصل الاجتماعي حرق الكساسبة حيا بعد أسره في ديسمبر، ولم يتسن التحقق من التسجيل.

وفي السياق ذاته، قال أحد أفراد عائلة الطيار الأردني المحتجز لدى "الدولة الإسلامية" إن قائد القوات المسلحة الأردنية أبلغ العائلة بأن الطيار قتل.

وبث تنظيم "الدولة الإسلامية" في وقت سابق تسجيلا مصورا يفترض أنه لعملية احراق الطيار معاذ الكساسبة حيا.

ولم يتسن التأكد على الفور من الصور الخمس التي ظهر فيها رجل يحترق في قفص أسود، وكانت "الدولة الاسلامية" أمسكت بالكساسبة بعد سقوط طائرته فوق سوريا في ديسمبر الماضي.

ويأتي ذلك فيما أظهر تسجيل مصور منسوب لتنظيم "داعش" ما يبدو أنه قتل الطيار الأردني، معاذ الكساسبة (27 عاما)، حرقا.

ونشرت حسابات لأشخاص يبدو أنهم تابعين للتنظيم على موقع التدوينات القصيرة (تويتر) بيانا مدعوما بصور وتسجيل مصور تظهر ما يبدو أنه الكساسبة محاطا بالعشرات من أعضاء "داعش" مدججين بالسلاح، قبل أن يُدخلوه في قفص حديدي، ويشعلوا به النار.

وأظهر التسجيل ارتداء الكساسبة زيا برتقاليا، بينما عناصر "داعش" مقنعين يرتدون زيا موحدا.

فقد انتشرت، الثلاثاء، صورة إعلانية يفترض أنها تمهيد لـ"إصدار مرئي" مرتقب ظهوره خلال الساعات القادمة من قبل مؤسسة "الفرقان" التابعة لـ"داعش".

ويطلق تنظيم "داعش" تسمية "الإصدارات المرئية" على مقاطع مصورة يعرضها بأسلوب الأفلام الوثائقية لمعاركه أو لإنجازات يستعرضها، كما تتضمن تلك الإصدارات تسجيلات مصورة لإعدامات أو مشاهد ذبح لرهائن أو خصوم للتنظيم.

وبث "داعش" العشرات من تلك الإصدارات خلال الأشهر الماضية مثل "صليل الصوارم" بأجزائه الأربعة و"لهيب الحرب" و"لو كره الكافرون" وغيرها.

وانتهت الخميس الماضي مهلة حددها "داعش" موعداً نهائياً لإتمام صفقة تبادل المعتقلة العراقية لدى الأردن ساجدة الريشاوي مقابل إطلاق سراح الرهينة الياباني لديه كينجي غوتو والحفاظ على حياة الكساسبة، قبل أن يقدم التنظيم السبت الماضي على ذبح غوتو، بحسب تسجيل مصور.

وكانت عمّان أعلنت موافقتها على إطلاق سراح الريشاوي مقابل الكساسبة، إلا أنه طالب "داعش" بأي إثبات على أن الطيار بخير".

وأعلن "داعش" في 24 ديسمبر الماضي، أسر الكساسبة بعد إسقاط طائرته الحربية التابعة للتحالف الغربي - العربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، قرب مدينة الرقة السورية.

والريشاوي معتقلة لدى السلطات الأردنية ومحكوم عليها بالإعدام بعد أن فشلت في تفجير نفسها يوم 9 نوفمبر 2005، ضمن سلسلة تفجيرات وقعت بثلاثة فنادق بالعاصمة عمان، خلفت عشرات القتلى والجرحى في أحداث عرفت باسم "الأربعاء الأسود".

1