الدين يدخل في الرياضة أيضا: قوموا الليل لأجل الخضر

الجمعة 2014/06/20
الداعية علي عيّة يدعو إلى صوم يوم وقيام ليل من أجل فوز "الخضر"

الجزائر- أثار حث الداعية علي عيّة، إمام المسجد الكبير بالعاصمة الجزائرية، الجزائريين على الإكثار من قيام الليل والدعاء في السجود من أجل نصرة منتخبهم الوطني باعتباره "واجبا مقدسا" سخرية مغردين. وذكر عيّة أن "نصرة الخضر هي نصرة جميع الشعب الجزائري والأمة العربية والإسلامية جمعاء".

وكتب مغرد "كان الجدير بك يا إمام أن تنصح الناس بقيام الليل والدعاء لهذا البلد المسكين ليخلصه الله من براثن الفساد وسوء التسيير، وليس الفوز بلقاء كروي لن يغير في واقعنا المأساوي شيئا". وكتب آخر "إن منعك جبنك من قول كلمة حق في وجه الحاكم الجائر، فاخرس أحسن".

وأضاف آخر "اُدع لحكام المسلمين بأن يحذو حذو الحكّام الكفرة، في العدل والتواضع". وقال مشجع "إن من خانته مهاراته الكروية، لن يفيده لا قيام الليل ولا صيام النهار".

وكتب آخر "هل سيتهم علي عيّة الملائكة بأنها خيبت الآمال وتعاطفت مع شياطين بلجيكا ودببة روسيا وخنافس كوريا؟ مثلما قال آخرون إن الملائكة تقاتل إلى جانبنا".

من جانب آخر لقيت دعوة عية تجاوبا من بعضهم كتبوا أنهم صاموا يوم المباراة لوجه الله مع الدعاء عند الإفطار لكي يتقبل الله صيامهم في سبيل فوز الخضر.

وانتقد مغردون إقحام الدين في ملاعب الكرة، متسائلين "ألا يكفي أنه تغلغل في السياسة". يذكر أن شيخا سلفيا جزائريا أكد أن مشاركة منتخب الجزائر في هذا المونديال لا ينبغي أن تكون منافسة كروية، "وإنما هي لنشر الإسلام". وسخر مغرد "إن تدني سمعة الإسلام والمسلمين في العالم اليوم التي كان رجال الدين أبرز أسبابها جعلهم يفتون بكلام غريب وعجيب".

من جانب آخر، أعرب عدد من نجوم الفن العرب عن تشجيعهم وتفاؤلهم بالمنتخب الجزائري على الرغم من خسارته أمام المنتخب البلجيكي بهدفين مقابل هدف، في أولى مباريات الفريقين ضمن المجموعة الثامنة في كأس العالم 2014.

وأبرز المشجعين الفنانة أحلام التي أعلنت عن إهدائها كرة مرصعة بالألماس للفريق الجزائري في حال فاز، وقالت "الجزائر حبيبتي أولا.. وعد مني إذا فازت سأهدي الفريق كرة مرصعة بالألماس". كما وعدت أحلام لاعبي الجزائر بجائزة مالية، قائلة "كل لاعب من فريقي الجزائر يحرز هدفا له مني عشرة آلاف دولار فقط تشجيعية".

وقد سجّل سفيان بيغولي الهدف الأول والوحيد للجزائر، وهو لاعب نادي فالنسيا ويتقاضى سنوياً ملايين اليوروات، وهو ما أوقع أحلام في إحراج، أقله أمام المتابعين الذين رأوا أنّ ملايين سفيان تفوق ما تملكه أحلام نفسها.

19