الذكاء الاصطناعي شرطة مكافحة المخدرات على فيسبوك

فيسبوك بدأ في إزالة المحتوى الذي ينتهك سياسة الشركة قبل أن يراه الناس باستخدام تقنية جديدة يعتمدها فريق عمله بالاعتماد على خبراتهم بلاد من التحقيق في الحسابات.
الجمعة 2018/11/16
التقنية قادرة على اكتشاف المحتوى الذي يروج للمخدرات

واشنطن- يقوم فيسبوك بتجنيد أدوات الذكاء الاصطناعي لمساعدته على العثور على بائعي المخدرات على منصاتها. وكشفت شركة التكنولوجيا العملاقة أنها تعمل مع خبراء من جامعة ألاباما في برمنغهام لاتخاذ إجراءات صارمة ضد تجار المخدرات.

وفى تدوينة حول المشروع، قال كيفن مارتن نائب رئيس السياسة العامة الأميركية في فيسبوك “لقد بدأنا في إزالة المحتوى الذي ينتهك سياساتنا قبل أن يراه الناس أو يبلغون عنه، وإن تقنيتنا قادرة على اكتشاف المحتوى الذي يتضمن صورا للأدوية وتصور الرغبة في البيع بمعلومات مثل السعر أو أرقام الهواتف أو أسماء المستخدمين لحسابات الوسائط الاجتماعية الأخرى”.

ومن خلال جذب المزيد من المشاركات المخالفة تلقائيا، تسمح هذه التقنية لفريق فيسبوك باستخدام خبراتهم بدلا من التحقيق في الحسابات والصفحات والمجموعات، بالإضافة إلى العمل مع الخبراء لتحديد الاتجاهات التالية.

كما يستخدم فيسبوك التكنولوجيا لإيجاد المساعدة لأولئك الذين يعانون من إدمان المخدرات بشكل أسهل، وإذا كان المستخدم يبحث عن معلومات عن المخدرات على فيسبوك أو إنستغرام، فستتم الآن إعادة توجيهه إلى خطوط المساعدة والموارد المتعلقة بالعلاج والتعليم.

وكانت الشركة الأميركية وضعت أسماء أدوية مثل “فنتانيل/fentanyl”، و”أوكسيكونتين/oxycontin”، و”أوبيودز/opioids”، و”زاناكس/Xanax” في هاشتاغات على إنستغرام، من أجل منع الترويج لها.

وصرح متحدث باسم إنستغرام لشبكة “سي بي إس نيوز” أنه تم اتخاذ هذه الخطوة، بعدما تبين أن هناك العديد من المنشورات التي تخالف الإرشادات الداخلية الخاصة بالشركة، وهو ما أدى لإخفائها، ومنها ما يتعلق بهاشتاغات المخدرات.

ولكن على الرغم من إزالة بعض الهاشتاغات المتعلقة بالمخدرات، مازال البعض الآخر متواجدا، إذ أنه في الوقت الذي حذف فيه هاشتاغ “زاناكس”، لا تزال علامات هاشتاغات مثل #xanaxplease و#xanaxmoment تضم المئات من النتائج، عند البحث بواسطتها، على مواقع التواصل الاجتماعي.

19