الذكاء الاصطناعي للحد من الانتحار

الجمعة 2017/03/03
فيسبوك سيقدم دعما نفسيا للمعرضين لخطر الانتحار عبر الماسنجر

واشنطن - شرعت شركة فيسبوك في استخدام الذكاء الاصطناعي للتعرف على المستخدمين الذين قد تكون لهم ميولات انتحارية. إذ طورت الشركة لوغاريتمات تتعرف على مؤشرات في منشورات المستخدمين وفي تعليقات أصدقائهم عليها.

وبعد الحصول على تأكيد من طرف فريق المراجعة الإنسانية، تتصل الشركة بأولئك الذين يعتقد أنهم يواجهون خطر إيذاء أنفسهم لتقترح عليهم سبل الحصول على مساعدة.

وقال أحد مسؤولي المساعدة الهاتفية الخاصة بالانتحار إن الخطوة “ليست مفيدة فحسب وإنما هامة أيضا”.

وتعد هذه الآلية المستخدمة حاليا بشكل تجريبي فقط في الولايات المتحدة أول استخدام للتكنولوجيا في مراجعة الرسائل على شبكة التواصل الاجتماعي.

والانتحار هو ثاني أهم الأسباب التي تؤدي إلى وفاة الأشخاص بين سن 15 و29 عاما. وفي كل 40 ثانية يرتكب شخص في مكان ما على الكرة الأرضية الانتحار.

كما أعلنت شركة فيسبوك عن طرق جديدة للتعامل مع التصرفات الانتحارية على آلية البث المباشر على الشبكة، إذ أقامت شراكات مع عدة هيئات أميركية متخصصة في الصحة النفسية للسماح لمستخدمي الشبكة بالاتصال بها مباشرة عبر منصة “ماسنجر”.

وقالت فانيساكاليسون-برش مديرة المنتجات في فيسبوك “نحن مدركون لأهمية السرعة حين يتعلق الأمر بشيء عاجل”.

ومن جانبها اعترفت فانيساكاليسون-برش بأن اتصالا من طرف الأصدقاء أو الأسرة يكون أكثر فعالية مقارنة برسالة من فيسبوك.

وتأتي هذه المبادرة من فيسبوك إثر بث مراهقة في ميامي الأميركية لعملية انتحارها على منصة البث المباشر لفيسبوك، إلا أن الشركة تؤكد أنها شرعت في العمل على الآليات الجديدة قبل وقوع تلك المأساة.

وتهدف الآلية إلى مساعدة المعرّضين لخطر الانتحار أثناء بثهم المباشر وليس انتظار انتهاء البث لمراجعة الفيديو، فحين يضغط متابع لبث مباشر على زر الخيارات للإبلاغ عن انشغاله، تنشر فيسبوك نصائح للمشاهد حول سبل مساعدة صاحب البث المباشر. وبالتزامن مع ذلك تتم مراجعة البث من طرف فريق فيسبوك الذي يرسل نصائحه للمعني بالأمر كلما كان ذلك مناسبا.

وتقول جنيفر غوادانيو، المشرفة على فريق البحث في هذا المشروع لدى فيسبوك، “هناك من يرى أن علينا قطع البث حين نكتشف مؤشرات على نوايا انتحارية، لكن المختصين يؤكدون أن قطع البث سيحد من فرص تواصل المستخدمين وعرضهم المساعدة، لأن استمرار البث يمنح الفرصة للأصدقاء للتواصل مع المعني وتقديم المساعدة له”.

19