الذهب موجود في.. أوراق الأشجار

الخميس 2013/10/24
أشجار الاكاسياس والايكوليبتس تجلب الذهب من عمق 30 مترا

سيدني – من عجائب الطبيعة أن الأشجار تتعامل مع الذهب بعكس ما يتعامل معه الإنسان، فالأشجار تحاول التخلص منه باعتباره مادة سامة بينما يتفاخر الناس باقتنائه ويشترونه بأسعار غالية.

من المعروف، أن الذهب يوجد في الطبيعة على هيئة حبيبات داخل الصخور وفي قيعان الأنهار وفي معادن أخرى كالنحاس والرصاص.

ولكن الجديد أن علماء في أستراليا استطاعوا اكتشاف الذهب في أوراق الأشجار، حيث قالوا أمس الأربعاء إن شركات التنقيب عن الذهب تقوم بجمع عينات التربة من أعماق الأرض في عملية بحثها عن طبقات جديدة من رواسب المعدن النفيس، لكن هناك طريقة أسرع وأرخص وهي دراسة أوراق الشجر.

وأوضح ميلفين لينترن، وهو خبير في الجيوكيمياء بمنظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية التي تمولها الحكومات، أن تحليل الأوراق أولا بدلا من الإنفاق الضخم على أعمال التنقيب عن عينات المعدن الخام هو أسلوب مستخدم بالفعل.

وهذا الأسلوب الذي قام بتطويره فريق بحث مقره مدينة بيرث قد أدى إلى استثمار الأموال في 2 من المناجم الأسترالية لديهما القدرة على إنتاج ذهب بقيمة مليارات الدولارات.

وأضاف لينترن، الذي قام بتمويل بحثه كبار منتجي الذهب في العالم، أن الأشجار التي تقبع على رواسب الذهب تمتص كميات صغيرة من المعدن النفيس.

وهذا يحدث بصفة خاصة في أوقات الجفاف، عندما تسعى الأشجار إلى الحصول على الرطوبة على أعماق كبيرة.

وأوضح لينترن "أشجار الاكاسياس والايكوليبتس تتميز بطول جذورها داخل الأرض وقدرتها على التقاط كميات صغيرة من هذا الخام على أعماق سحيقة بشكل لا يصدق. وهي تجلب الذهب من عمق 30 مترا أي بما يعادل ارتفاع مبنى مؤلف من 10 طوابق".

وتتعامل الأشجار مع الذهب على أنه مادة سامة وتخزنه بعيدا في أوراقها حتى يسهل التخلص منه.

وتخلص الأشجار من أوراقها يؤدي إلى انفصال الذهب الذي قد يكون ساما.

وقال لنتيرن "هذا هو الاكتشاف المهم. وكان التكهن هو أن الذهب يوجد على أوراق الأشجار بعد أن حملته الرياح إليها، لكن أثبتنا أن الذهب موجود بالفعل في أوراق الشجر".

24