الذهب يتهاوى تحت ضغط سوريا والبيانات الأميركية

السبت 2013/09/14
عقود أميركا تأرجح أسعار الذهب

لندن- بدد الذهب مكاسبه المبكرة أمس وانخفض إلى أدنى مستوياته في أكثر من شهر مع استمرار هبوط العقود الأميركية الآجلة بسبب مخاوف من بدء سحب التحفيز النقدي الأميركي قريبا وتراجع احتمالات توجيه ضربة عسكرية أميركية لسوريا.

وكانت مشتريات شركات الحلي في هونغ كونغ والصين قد ساعدت الذهب على الارتفاع أكثر من 0.5 بالمئة في بداية الجلسة لكن البيع الكثيف للعقود الأمريكية الآجلة للذهب والعقود الآجلة في بورصة طوكيو للسلع أثر على السوق الفورية.

وقد يقرر الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في 18 سبتمبر أيلول تخفيض مشترياته الشهرية من السندات للبدء في سحب التحفيز النقدي المستمر منذ نحو خمس سنوات والذي أثار القلق من ارتفاع التضخم وشجع المستثمرين على شراء الذهب.

وبلغ سعر الذهب في السوق الفورية قرب نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1308 دولارات للأوقية (الأونصة) وهو أدنى سعر لها منذ التاسع من أغسطس.


صمود أسعار النفط


وحافظت أسعار النفط على مستوياتها أمس رغم تراجع القلق بشأن إمدادات النفط نتيجة انحسار احتمال توجيه ضربة عسكرية الى سوريا وتزايد احتمالات خفض وشيك لبرنامج التحفيز المالي الأميركي.

واستقر سعر خام برنت فوق حاجز 112 دولارا للبرميل في نهاية التعاملات الأوروبية في حين تحرك الخام الأميركي الخفيف فوق حاجز 107 دولارات للبرميل.

10