الرئاسة تجمع عون وجعجع عقب أعياد الميلاد

الجمعة 2014/12/26
لبنان يشهد فراغا في كرسي الرئاسة منذ أشهر

بيروت - ذكرت مصادر مطلعة أن اللقاء بين زعيم حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس التيار الوطني الحر ميشال عون، سيكون مطلع الشهر القادم.

وتشهد العلاقة بين الزعيمين المسيحيين شبه قطيعة، على خلفية عدة قضايا، لعل أهمها الملف الرئاسي، حيث يتمسك عون، وهو الحليف الاستراتيجي لحزب الله، بالترشح للمنصب، فيما يطالب جعجع القيادي البارز في تيار 14 آذار والمرشح بدوره للرئاسة، بأن يتخلى كلاهما عن موقفهما وأن يذهبا باتجاه اختيار رئيس توافقي.

ويستبعد المتابعون لتصريحات كلا الطرفين أن يغير هذا اللقاء من موقفيهما وخاصة بالنسبة إلى عون، حيث أكد الأخير في معرض حديثه عن اللقاء المرتقب قائلا: "لن أتنازل، أو أعطي صوتي لأحد".

ويعيش لبنان منذ مايو الماضي فراغا في سدة الرئاسة، أثر بشكل كبير على مجرى الحياة العامة في لبنان، الذي يعيش منذ أشهر على وقع تهديدات أمنية كبرى خاصة على حدوده مع سوريا.

4