الرئيس الأميركي من يكون

الأربعاء 2017/02/01
ترامب وبانون يخوضان حربا نفسية ضد الشعب الأميركي

واشنطن - ينشغل الأميركيون على الشبكات الاجتماعية بالتغريد ضمن هاشتاغ (أوقفوا الرئيس بانون)، #StopPresidentBannon .

وعبر المغردون عن استيائهم من الأنباء المتداولة في وسائل إعلام أميركية، من أن ستيف بانون، كبير المخططين الاستراتيجيين في الإدارة الأميركية الجديدة، كان وراء القرار التنفيذي الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب، ويمنع بموجبه اللاجئين والمسافرين من 7 دول شرق أوسطية من دخول الولايات المتحدة.

ويؤكد ناشطون أن بانون هو الرئيس الفعلي للولايات المتحدة وأنه يؤثر بشكل كبير على قرارات ترامب.

وقال مغرد “الأمر سيء للغاية، ترامب لا يفقه شيئا من دستور الولايات المتحدة”. فيما وصف آخر “ترامب وبانون يخوضان حربا نفسية ضد الشعب الأميركي”.

وعبر آخرون عن خيبتهم. قال مغرد “أصبحت أفتقد بوش الابن الآن”، في إشارة إلى الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن الذي لاقت سياساته معارضة واسعة أيضا.

وتهكمت مغردة “عزيزي دونالد ترامب، كلنا نعرف من يتحكم في الأمور، أنت من البداية غير شرعي، وأصبحت الآن غير ضروري أيضا”.

ويمثل بانون الرّكن الأيديولوجي في معسكر ترامب وإدارته. ويركز بانون أساسا على الأيديولوجيا وحرب المواقع، وعلى التأثير في الإعلام السائد وفي معسكر الخصم.

يذكر أن بانون هو المدير التنفيذي لموقع “بريتبارت” اليميني الشهير (الذي يجتذب أكثر من عشرين مليون زائر في الشهر)، وقد استلم دفة القيادة بعد وفاة المؤسس، أندرو بريتبارت، الذي أعطى اسمه للموقع.

ويعرف عن بانون أنه سخّر موقعه الإلكتروني لنشر مقالات نارية تندد بالهجرة وبتعدد الثقافات.

ولا يعتمد بانون على موقع بريتبارت فقط، فقد كان وراء إنشاء معهد محاسبة الحكومة، وعمله الوحيد هو نبش فضائح الخصوم وفسادهم، ثمّ تقديم هذه المعلومات بصيغة ملفّات مكتملة إلى صحف كبرى.

ونشر المعهد كتابا يحمل عنوان “ثروة كلينتون”، الذي كشف جانبا من ثروة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ويقول بانون إنّه فهم أن الصحافيين، رغم انحيازاتهم الأيديولوجية الليبرالية، يبحثون دوما عن السبق.

ويمتلك الرجل شبكة إعلامية واسعة وموارد كبيرة جدا يوظفها لخدمة الأيديولوجيا التي يؤمن بها.

ومثل بانون وبريتبارت جزءا من “اليمين البديل” الذي يختلف بشكل صاعق عن اليمين التقليدي في الولايات المتحدة الأميركية، في الشّكل وفي المضمون.

19