الرئيس الأوكراني الجديد يتوعد بسحق الانفصاليين

الخميس 2014/05/29
الانفصاليون يفقدون السيطرة على مطار دونيتسك

كييف- تعهد، بترو بوروشينكو، الرئيس الأوكراني الجديد والمنتشي بفوزه في الانتخابات الرئاسية من جولتها الأولى، أمس الأربعاء، بسحق حركة التمرد التي يقودها الانفصاليون في شرق البلاد.

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والانفصاليون في دونيتسك راح ضحيتها العشرات من الموالين لروسيا.

وقال، بوروشينكو، في تصريحات هي الأولى منذ انتصاره في السباق الرئاسي لصحيفة “بيلد” الألمانية “سننهي هذا الإرهاب، هناك حرب حقيقية ضد بلادنا”.

وشدّد “ملك الشوكولاتة” على أنه لم يعط وإلى حد الآن الأوامر للقيام بعمليات ضد الانفصاليين، نظرا لأنه لم يتم تنصيبه رسميا، لكنه أوضح أنه على اتصال وثيق مع الحكومة.

وأضاف الرئيس الأوكراني الجديد قائلا، “أقول لكم إن العملية على الأقل قد بدأت بالفعل أخيرا”، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الهدف يتمثل في اعتقال زعماء المتمردين وتقديمهم إلى المحاكمة، على حد تعبيره.

بترو بوروشينكو: "سننهي هذا الإرهاب لأن هناك حربا حقيقية ضد بلادنا"

وقد تصاعدت حدة المواجهات، الاثنين الماضي، في المناطق الشرقية المضطربة بعد أن تحدثت أنباء عن مصرع وجرح العشرات لدى استعادة القوات الحكومية السيطرة على مطار دونيتسك من أيدي للانفصاليين.

وتعد تلك الاشتباكات الأولى من نوعها التي تشهدها المدينة التي أعلنت انفصالها عن الحكومة المركزية في كييف يوم الـ11 من مايو الجاري.

من جانبهم، قال الانفصاليون، أمس، إنهم سيبحثون عن أربعة مراقبين دوليين مفقودين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والتي تتهم (المنظمة) باحتجازهم.

وكانت المنظمة قد أعلنت، أول أمس، عن فقدانها الاتصال بأربعة أعضاء من بعثة المراقبة المدنية في دونيتسك والمراقبون المفقودون من الدنمرك وتركيا وسويسرا وإستونيا، وقد كانوا في دورية روتينية شرق المدينة، وفقا لما ذكرته الحكومة الدنمركية.

ونقلت وكالة أنباء “إنترفاكس” الروسية عن المكتب الصحفي في دونيتسك، التي أعلنت نفسها جمهورية شعبية، نفيها بأن يكون لها علاقة باختفاء أعضاء البعثة، لكنها أبدت تجاوبا من خلال الالتزام بالبحث عنهم بشكل مكثف وجدي.

وللإشارة فإن الشرق الأوكراني يشهد اضطرابات واسعة منذ الإطاحة، بفيكتور يانوكوفيتش الرئيس الأوكراني السابق، وذلك بعد إقرار حكومة كييف حملتها العقابية ضد الانفصاليين.

5