الرئيس الأوكراني يشيد بالتضامن الأوروبي مع بلاده

الجمعة 2014/09/12
القوات الأوكرانية تقاتل انفصاليين موالين لروسيا منذ أكثر من خمسة أشهر

كييف - قال الرئيس ألأوكراني بيترو بوروشينكو الجمعة إنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في شرق بلاده وكرر تأييده لنقل سلطات للاقاليم.

وتقاتل القوات الحكومية الأوكرانية انفصاليين موالين لروسيا في شرق البلاد منذ أكثر من خمسة أشهر في صراع أوقع أكثر من ثلاثة آلاف قتيل. ويحترم الطرفان بشكل كبير ما وصفه بوروشينكو بأنه وقف لإطلاق النار "هش جدا لكنه كاف" منذ يوم الجمعة الماضي على الرغم من انتهاكات متقطعة.

وقال بوروشينكو أمام مؤتمر في كييف "لا يوجد حل عسكري لهذه الأزمة... من أجل أن نحافظ على وحدة البلاد نحتاج إلى بعض اللامركزية في الحكم" مضيفا ان قضايا الأمن والسياسة الخارجية لا بد أن تبقى من اختصاص الحكومة المركزية.

وأضاف بيترو بوروشينكو إن العقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا وسرت الجمعة تبرز مستوى التضامن الأوروبي مع بلاده في مواجهتها مع موسكو والانفصاليين الأوكرانيين الموالين لها.

وفي وقت سابق نشر الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة قائمة جديدة من العقوبات شملت قيودا على توفير التمويل لبعض الشركات الروسية المملوكة للدولة وتجميد أرصدة كبار السياسيين الروس.

وقال بوروشينكو أمام المؤتمر "لم أشعر أبدا من قبل بهذا المستوى من التضامن" مشيرا إلى تعهدات بالدعم تلقاها خلال قمة حلف شمال الأطلسي التي عقدت في ويلز الأسبوع الماضي. وأضاف "شعرت بأنني عضو كامل في الأسرة الأوروبية."

وقال بوروشينكو أيضا إنه يأمل في أن يكون بإمكان البرلمان الأوكراني والبرلمان الأوروبي أن يصدقا يوم 16 سبتمبر على اتفاق يقيم علاقات اقتصادية وسياسية أقوى بين بلاده الجمهورية السوفيتية السابقة والاتحاد الأوروبي.

1