الرئيس التونسي يؤكد جاهزية جيش بلاده في مواجهة الإرهاب

الخميس 2016/03/31
ثقة كبيرة في قدرات الجيش التونسي

تونس - أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي جاهزية القوات المسلحة في بلاده أكثر من أي وقت مضى في مواجهة الإرهاب قائلا إن الرد السريع ضد هجوم بن قردان الإرهابي في مارس الحالي خير دليل على ذلك.

وأضاف في حوار إذاعي أجراه الأربعاء أنه سيتم دعم القوات المسلحة بالتجهيزات والمعدات الضرورية.

وأبرز أن عدة دول تقوم بمساعدة تونس في حربها ضد الإرهاب خاصة منها الولايات المتحدة الأميركية بالإضافة إلى عدد من الدول الأوروبية مشيرا إلى أن مشروع تأمين الحدود بمنظومة إلكترونية سينجز خلال السنة الحالية بتمويل أميركي وألماني.

وقال إن أسبابا تقنية حالت دون وصول طائرات البلاك هوك المتفق عليها مع وزارة الدفاع الأميركية.

وكان يفترض أن تستلم تونس دفعة أولى تشمل ثماني طائرات “بلاك هوك” من بين 12 طائرة في النصف الثاني من العام الماضي في صفقة مع وزارة الدفاع الأميركية تعود إلى أغسطس من عام 2014

وقال السبسي إن أسبابا تقنية عطلت وصول الطائرات المقاتلة إذ أن الجيش طلب إدخال تعديلات عليها حتى يتم تكييفها مع العمليات العسكرية.

وتحتاج تونس إلى هذه الطائرات عالية التجهيز في حربها ضد الجماعات الإرهابية التي تتحصن وسط الجبال وفي مناطق وعرة.

ووجهت تونس، التي تواجه صعوبات اقتصادية بعد فترة انتقال سياسي، نداء إلى المجتمع الدولي لمساعدتها في الحرب ضد الإرهاب. وأوضح السبسي “تمويل الطائرات كان تونسيا مئة بالمئة”.

كما بين السبسي بأن تونس تقبل الدعم الخارجي الذي يساعدها في هذه الحرب مبرزا أهمية المساعدة التي ستقدمها السعودية والمتمثلة في طائرات من نوع “آف 5” لا سيما وأن تونس تستخدم حاليا هذا النوع من الطائرات. وكانت الرياض قد تعهدت في ديسمبر الماضي أثناء زيارة السبسي إلى السعودية بتسليم تونس طائرات حربية “آف 5” بهدف تعزيز جهودها في مكافحة الإرهاب.

وقال السبسي “طائرات آف 5 التي وعدت بها السعودية مرحب بها. يعتبرها البعض قديمة لكن الجيش التونسي يستخدمها منذ مدة بشكل ناجع”.

وأكد الرئيس التونسي عدم وجود قوات أجنبية على التراب التونسي إلا في إطار تدريب القوات المسلحة مشددا على تمسك تونس بالدفاع عن حدودها وأرضها خاصة في ظل ما تشهده ليبيا من تطورات.

4