الرئيس الصيني يستثمر هوسه بكرة القدم للفوز بتنظيم كأس العالم

الخميس 2015/03/26
الرئيس الصيني يعد من أنصار لعبة كرة القدم وهو مهووس بها

بكين - قرر الرئيس الصيني تشي جينبينغ أن تكون رياضة كرة القدم الشعبية والمحببة ضمن المناهج المدرسية بالنسبة إلى تلاميذ المدارس، حسب ما ذكره الموقع الإلكتروني “ميل أونلاين” البريطاني.

ونظرا إلى أن الرئيس الصيني مهووس بكرة القدم فإنه يهدف إلى تحويل بلاده إلى مركز قوة لأشهر لعبة رياضية جماعية تعرفها البشرية.

ويطمح جينبينغ الذي باتت بلاده عملاقا اقتصاديا عالميا أن تكون الصين قادرة ذات يوم على أن تضيف اللعبة إلى قائمة المجالات الأخرى، بينما يأمل في الوقت نفسه أن يكون منتخب بلاده لكرة القدم حاضرا في النهائيات المقبلة عام 2018 والتي ستحتضنها روسيا.

ويقوم ثلاثون خبيرا في هذه اللعبة بوضع مسودة الكتب المطلوبة التي سيتم تدريسها للتلاميذ خلال السنوات القادمة بمن فيهم مختصون في تعليم كرة القدم.

وتقوم الصين، وهي أكثر دول العالم سكانا، بالسهر على إنتاج سلسلة من الكتب لتلاميذها في مختلف المراحل الدراسية بهدف تعليمهم كيفية لعب كرة القدم.

وفي انتظار أن تجهز تلك البرامج التعليمية فإن اللاعبين الصينيين الصغار سيتوافر لهم كل شيء يحتاجونه، كي يصبحوا قادرين على الفوز بكأس العالم بفضل الإمكانات الجيدة المتوفرة لديهم، وفق ما يشير إليه بعض المختصين.

ولطالما كان الرئيس الصيني من أنصار لعبة كرة القدم، منذ أن كان يلعب في فريق المدرسة، ويقول بعض المقربين منه إنه كان متعطشا إلى رؤية بلاده وهي ترتقي بهذه اللعبة إلى مصاف الدول المتطورة.

وتشير إحصائيات سابقة جمعتها وكالة الأنباء الصينية “شنخوا” إلى أن لاعبي كرة القدم المسجلين في اللوائح الرسمية لدى الجهات الرسمية يفوق عددهم الثلاثين ألف لاعب.

وكان المنتخب الوطني الصيني قد خاض للمرة الأولى في تاريخه نهائيات كأس العالم عام 2002 عندما نظمتها القارة الآسيوية لأول مرة على أراضي كل من كوريا الجنوبية والبايان في حالة فردية من نوعها.

12