الرئيس الفرنسي يصطحب ممثلات السينما للفلبين نصرة للمناخ

الجمعة 2015/02/27
الممثلة الفرنسية ماريون كوتيار رافقت فرانسوا هولاند إلى الفلبين

مانيلا- يبدو أن علاقة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بالفنانات لن تنتهي، فبعد اكتشاف علاقته الغرامية بالممثلة جولي غاييه التي كانت سببا في انفصاله عن فاليري تريرويلر، شنت الصحافة الفرنسية هجوما شرسا على هولاند بعد أن اصطحب شابتين من ممثلات السينما، السمراء ماريون كوتيار، والشقراء ميلاني لوران في زيارة رسمية للفلبين.

مرافقتان من أجمل الممثلات السينمائيات للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على متن طائرة الرئاسة التي حطت في العاصمة الفلبينية مانيلا أمس في زيارة لمدة 48 ساعة تتمحور حول التغير المناخي.

ورافقت كوتيار التي رشحت لنيل الأوسكار هولاند لبحث التغيرات المناخية بمناسبة انعقاد مؤتمر المناخ لعام 2015 في فرنسا بحضور ممثلي 196 دولة.

وقال مصدر في الإليزيه إن إشراك الممثلتين في الزيارة الهدف منه الاستفادة من الشعبية التي تحظيان بها للترويج لفكرة التقليل من استهلاك المحروقات الملوثة للطبيعة. وأضاف أن الزيارة تندرج في إطار “سياسة آسيوية قوية من أجل التنمية والديموغرافيا” قبل أن ينتقل هولاند إلى فيتنام وكوريا الجنوبية أو الصين خلال الأشهر المقبلة.

وركز المصدر ذاته على أن اختيار هولاند لكوتيار يعود إلى كونها ناشطة في مجال الحفاظ على المناخ وعلى الطبيعة، حيث خاضت سابقا حملات للدفاع عن البيئة وعن الحيوانات، مشيرا إلى أن الممثلة والمخرجة ميلاني لوارن سوف ترافقهما أيضا خلال هذه الزيارة، فهي ناشطة أيضا في هذا المجال.

وأطلقت كوتيار في اليوم الأول من الزيارة “نداء مانيلا” لصالح اتفاق سيعقد بباريس في ديسمبر القادم. وقالت إن المرة الأولى التي التقت فيها هولاند كانت على متن الطائرة الرئاسية في اتجاه مانيلا.

وتعتقد كوتيار أن الجهود المبذولة في فرنسا لحماية الطبيعة تتقدم ببطء، لذلك لابد من النظر إلى الموضوع كقضية سياسية. وسبق لكوتيار أن نالت جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة سنة 2008 عن دورها في فيلم “الحياة باللون الوردي” الذي جسدت فيه شخصية المغنية إديث بياف.

وأثار اختيار هولاند للممثلتين العديد من التساؤلات لدى الصحافة الفرنسية وخصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سخر ناشطون من استبدال هولاند لصديقته الممثلة جولي غاييه وتساءلوا عن سبب استبدالها.

يذكر أن اختيار الرؤساء الفرنسيين الفنانين لاصطحابهم ضمن زيارات رسمية ليست عادة جديدة، فقد سبق لميتران وشيراك وساركوزي أن اختاروا نجوما من عالم الفن لمرافقتهم في زياراتهم الرسمية الخارجية.

24