الرئيس المصري المعزول أمام القضاء مجددا بتهمة التحريض على القتل

الأربعاء 2014/02/05
إجراءات أمنية مشددة لتأمين محاكمة مرسي وقيادات إخوانية أخرى

القاهرة - تتواصل، اليوم، محاكمة الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي رفقة 14 آخرين في قضية قتل متظاهرين سنة 2012، بعد أن تمّ تأجيلها أمس.

وتعود أطوار القضية إلى الخامس من ديسمبر 2012 حينما هاجم مئات من أنصار الرئيس المعزول، اعتصاما أقامه متظاهرون بمحيط قصر “الاتحادية” احتجاجا على إعلان دستوري أصدره مرسي في 22 نوفمبر تضمّن موادّ حصّنت قرارات رئيس الجمهورية من الطعن بأيّ شكل من الأشكال، ما اعتبره معارضون تأسيسا لديكتاتورية جديدة في البلاد.

وأوضح رئيس محكمة الجنايات بالقاهرة المستشار أحمد صبري في ختام الجلسة أن المحكمة ستستمع، اليوم، إلى ثلاثة شهود إثبات من الحرس الجمهوري بينهم قائده وقت الأحداث اللواء أركان حرب محمد زكي.

وطلب محام يدافع عن القيادي السلفي جمال صابر ضمّ ثلاثة من قادة جبهة الإنقاذ التي دعت لمظاهرات خلال عهد مرسي إلى قائمة الاتهام قائلا إن متهمين أبلغوا النيابة العامة بتورطهم في الأحداث.

ولم يردّ رئيس المحكمة على الطلب بينما قال ممثل النيابة إن النيابة ستتطرق إلى الطلب في مرافعتها.

وقياديو جبهة الإنقاذ الثلاثة هم المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى وحمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي.

ويرفض مرسي الاعتراف بشرعية محاكمته قائلا إنه لا يزال رئيسا للدولة وإن عزله في يوليو بقرار من قيادة الجيش عقب مظاهرات حاشدة ضدّ حكمه هو انقلاب عسكري.

ومن بين المتهمين في القضية أسعد شيخة نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية زمن رئاسة مرسي وأحمد عبدالعاطي مدير مكتب الرئيس والعضوان القياديان في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي وعصام العريان.

وأكد أشرف عمران عضو هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات جماعة الإخوان، إن الهيئة ستحضر، اليوم بكافة أعضائها للجلسة بهدف استكمال الاستماع للشهود، مشيرا إلى أن الهيئة وزعت أعضاءها على كل متهم في قضية أحداث الاتحادية.

وتجمّع أمام أكاديمية الأمن عشرات المتظاهرين ضد جماعة الإخوان المسلمين حاملين لافتات كتب على إحداها “الشعب يريد إعدام الإخوان”.

ورفع متظاهرون لافتتين على كل منهما صورتان للمشير عبدالفتاح السيسي القائد العام للجيش الذي أعلن عزل مرسي كتب على إحداهما “أهالي قرية نشا مركز نبروه يدعمون المشير عبدالفتاح السيسي أمل مصر لرئاسة جمهورية مصر العربية”.

4