الرئيس الموريتاني يقرر تعديلا وزاريا مبكرا

الاثنين 2015/01/19
تعديل وزاري مبكر

نواكشوط - أجرى محمد ولد عبدالعزيز الرئيس الموريتاني تعديلا في الحكومة شهد بالخصوص تعيين فاطمة فال بنت اصوينع وزيرة للخارجية بعد أن كانت تتولى وزارة الثقافة.

ولم يقدم أي تفسير لهذا التعديل الذي شمل ثماني حقائب، حسب ما أوضح مرسوم رئاسي نشرته الوكالة الموريتانية للأنباء الرسمية.

ورغم أن التعديل جاء مبكرا وبعد خمسة أشهر فقط على تعيين حكومة ولد حدمين، إلا أن الشارع الموريتاني كان ينتظره، حيث تناقلت الصحف قبل أسبوع أنباء عن تعديل وزاري وشيك، سيطيح بوزراء من الحكومة السابقة التي رأسها مولاي ولد محمد لغظف، وآخرين تورطوا في “أزمة المصارف” التي تعانيها موريتانيا حاليا.

ومن الوزراء الجدد مختار ولد دياي (المالية) وكان مديرا للضرائب ومختار ملال ديا (العمل والتدريب المهني وتكنولوجيا الإعلام والاتصال) وكان يتولى الأمانة العامة للرئاسة برتبة وزير.

كما تم تعيين سيدتين أخريين، هما كومبا با التي كانت مستشارة الرئيس ولد عبدالعزيز وزيرة للشباب والرياضة وخديجاتو مبارك فال وزيرة مفوضة مكلفة بالشؤون المغاربية والأفريقية وبالموريتانيين بالخارج.

2