الرئيس اليمني: نحارب الحوثيين لإيقاف "التوسع الايراني"

الأحد 2015/08/30
طيران التحالف يجدّد غاراته على مواقع للحوثيين

الخرطوم - قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي السبت في الخرطوم ان قواته تحارب المتمردين الحوثيين الشيعة بهدف "ايقاف التوسع الايراني في المنطقة"، مؤكدا أن "شعبنا لن يقبل بنقل التجربة الإيرانية الاثني عشرية إلى اليمن".

وأضاف هادي أن "الشعب اليمني صبر خمسين عاماً على تجارب الحكومات الفاشلة، والحوثي يريد أن يأتي لنا بتجربة إيران الفاشلة".

وتابع قوله "سبق وأن أبلغت عبد الملك الحوثي (زعيم الحوثيين)، أن هذا لا يمكن أن يحدث في اليمن"، معتبراً أن الحوثي، لا يمثل المذهب الزيدي، ولا يؤيده سوى 10 % من سكان محافظة صعدة.

وادلى هادي بهذه التصريحات خلال زيارة قصيرة للسودان البلد الذي كان ينظر اليه باعتباره حليفا لايران وذلك قبل ان ينضم الى تحالف تقوده السعودية ضد التمرد الحوثي المدعوم من طهران.

وقال الرئيس اليمني خلال مؤتمر صحافي مع نظيره السوداني عمر البشير "نقود الحرب الآن لايقاف التوسع الايراني في المنطقة الموجود في العراق وسوريا ولبنان".

وأضاف هادي "اخرجناهم من عدن ولحج والضالع وشبوه وتبقت محافظات قليلة المعارك فيها دائرة وهي آب والحديدة وتعز ومأرب".

واستمرت زيارة هادي ساعات للسودان قبل ان يعود الى المملكة السعودية. وكانت الخرطوم تعتبر حتى وقت قريب مقرّبة من طهران التي ترسو بوارجها في الموانىء السودانية.

لكنها اغلقت في سبتمبر 2014 المركز الثقافي الايراني وانضمت في مارس للتحالف الذي تقوده الرياض ضد المتمردين الحوثيين. وقصفت طائرات التحالف مواقع للمتمردين في اليمن السبت، فيما وصلت تعزيزات للقوات الموالية للحكومة تحضيرا لتقدم مرتقب باتجاه العاصمة، بحسب مصادر عسكرية.

في سياق متصل، جدد طيران التحالف، في وقت مبكر من صباح الأحد، غاراته الجوية على مواقع يسيطر عليها الحوثيون وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمحافظة حجة غربي اليمن.

وقالت مصادر محلية إن غارات عنيفة استهدفت معسكر اللواء 25 ميكا، والمعهد التقني الصناعي وعددا من المواقع الأخرى بمدينة عبس.

وذكرت المصادر أن انفجارات عنيفة هزت المدينة، وارتفعت ألسنة اللهب من مقر اللواء وأعمدة الدخان من المواقع المستهدفة.

وأضافت أن غارة أخرى استهدفت ناقلة محملة بالصواريخ تتبع الحوثيين وقوات صالح كانت في طريقها إلى المناطق الحدودية، وأدت إلى انفجارها.

يذكر أن طيران التحالف الذي تقوده السعودية قد نفذ منذ بدء عملياته في اليمن عشرات الغارات على اللواء 25 ميكا ومواقع أخرى في عبس، خلفت خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوف الحوثيين وقوات صالح.

1