الرئيس هادي يواصل ترميم أركان الدولة اليمنية من الرياض

الاثنين 2015/04/13
ترتيب أركان الحكم في اليمن

الرياض - أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس قرارا بتعيين خالد بحاح نائبا لرئيس الجمهورية، وذلك في إطار ممارسته صلاحياته رئيسا شرعيا لليمن، ومواصلته ترتيب أركان الحكم من العاصمة السعودية الرياض، حيث يقيم بشكل مؤقت في انتظار عودته إلى اليمن والمرهونة بعودة الاستقرار وسقوط الانقلاب الذي نفذته ضده جماعة الحوثي.

وكان الرئيس هادي أصدر منذ أيام أيضا قرارات أجرى بموجبها تحويرات على رأس قيادة القوات المسلحة اليمنية.

وشغل بحاح منصب رئيس الحكومة اليمنية التي قدمت استقالتها في 22 يناير الماضي بسبب «المعوقات التي تواجهها في تنفيذ عملها»، في إشارة إلى الضغوط التي تعرضت لها من قبل الحوثيين الذين سيطروا بقوة السلاح على مقاليد الحكم وحاولوا أن يجعلوا من الحكومة غطاء لتمرير قرارات تخدم مصالحهم وتوطّد نفوذهم في مختلف مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية.

وقال المحلل السياسي نبيل الشرجبي لوكالة الأنباء الألمانية إن تعيين بحاح في منصب نائب الرئيس يأتي بسبب إجماع كافة القوى الوطنية والإقليمية والدولية على شخصه.

ويأتي قرار تعيين بحاح ضمن القرارات التي يصدرها هادي من مكان إقامته في المملكة العربية السعودية لإعادة تشكيل أركان الدولة، وبالتزامن مع شن طيران تحالف عاصفة الحزم بقيادة السعودية غارات جوية على مواقع عسكرية ومواقع تابعة لجماعة أنصارالله الحوثية.

ومنذ أيام أصدر الرئيس اليمني قرارا يقضى بتعيين العميد عبدالرب الشدادي قائدا للمنطقة العسكرية الثالثة واللواء 13 مشاة في محافظة مأرب التي تشهد تحشيدا قبليا تحسبا لمحاولة الحوثيين السيطرة على المحافظة النفطية الهامة، وذلك بعد إصداره قرارات بإقالة رئيس أركان الهيئة العامة وعدد من قادة الألوية العسكرية وإحالة بعضهم إلى محاكمة عسكرية، على خلفية وقوفهم مع الانقلاب.

وتشترط الدول المشاركة في عاصفة الحزم إنهاء الحوثيين انقلابهم وتسليم السلطات للرئيس الشرعي والعودة إلى طاولة الحوار على أساس المبادرة الخليجية لوقف العملية العسكرية المتواصلة منذ السادس والعشرين مارس الماضي.

3