الرائد يزعزع صدارة الهلال والتعادل يحسم دربي جدة

الاثنين 2013/10/07
فريق الرائد يفاجئ كتيبة الهلال

الرياض- فريق الرائد لكرة القدم تألق بشكل لافت، وفجّر مفاجأة كبرى أمام الهلال، في اللقاء الذي جرى بينهما على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض، وينتزع فوزا تاريخيا بنتيجة 2-1، ضمن الجولة السادسة من منافسات مسابقة دوري عبداللطيف جميل للمحترفين.

هز الرائد عرش صدارة الهلال في كبرى مفاجآت دوري عبداللطيف جميل بعد جولته السادسة عندما هزمه بهدفين مقابل هدف ليطيح به من الصدارة إلى المركز الثاني على نقاطه الـ(13) فيما صعد الرائد إلى المركز التاسع بسبع نقاط ويذكر أن الرائد استطاع مرة واحدة أن يفوز على الهلال في الدوري وكانت قبل 17 عاما و8 شهور و6 أيام وبالتحديد في 30 يناير/ كانون الثاني 1996 بثلاثة أهداف دون مقابل وفي الرياض أيضا.

وفي الجوف واصل العروبة عروضه القوية أمام الفرق الكبيرة، ونجح في استدراج النصر إلى تعادل دون أهداف، ليواصل عروضه القوية التي بدأها بالفوز على الاتحاد والتعادل مع الأهلي ويتعادل مع النصر. ولم يستطع النصر بكل نجومه هز شباك العروبة. وفرّط النصر في استغلال تعثر الهلال رغم تصدره الدوري بتعادل سلبي مع مضيفه العروبة ليصل للنقطة رقم 14 فيما استمر العروبة في المركز العاشر بـ6 نقاط.

وبالتعادل أضاف النصر نقطة إلى رصيده ليصل إلى 14 نقطة يفرق بها عن نظيره الهلال، لينفرد بصدارة الدوري السعودي، بينما أصبح رصيد العروبة 6 نقاط. ووضع نجران نفسه ضمن فرق المقدمة بعد أن أمطر شباك مضيفه النهضة بخمسة أهداف لهدفين ليصعد ثالثا في الترتيب برصيد 12 نقطة فيما استقر النهضة في مركزه قبل الأخير بنقطتين فقط، وبهدف وحيد في الدقائق الأخيرة خطف الشباب المركز الرابع برصيد 11 نقطة وتراجع الاتفاق للمركز الثاني عشر على نقاطه الأربع.

وانتهى دربي جدة بالتعادل السلبي ليحصد كل منهما نقطة وحيدة وضعت الأهلي خامسا بـ10 نقاط والاتحاد سادسا بنفس الرصيد، وخطف التون الفتح فوزا قاتلا لفريقه في الدقائق الأخيرة أمام ضيفه الفيصلي، حيث صعد فريقه إلى المركز السابع برصيد 9 نقاط وتراجع الفيصلي للمركز الحادي عشر على نقاطه الخمس، وقلب التعاون تأخره بهدف أمام مضيفه الشعلة إلى فوز ثمين بهدفين ليصعد إلى المركز السابع برصيد (9 نقاط)، فيما استقر الشعلة في قاع الترتيب بنقطة وحيدة منذ بداية الدوري.

وشهدت الجولة السادسة تسجيل 15هدفا بمعدل 2.14 هدفا لكل مباراة وصل به عدد أهداف دوري عبداللطيف جميل إلى 115 هدفا بمعدل 2.74 لكل مباراة، وبهدفه في مرمى الرائد انفرد ناصر الشمراني بصدارة هدافي الدوري برصيد 5 أهداف، فيما يأتي خلفه خمسة لاعبين (برونو سيزار، بول إيفولو، تياغو نيفيز، دوس سانتوس، مختار فلاته) وانفرد اللاعبون الأجانب بأكثرية التسجيل عندما وصلوا إلى الهدف رقم 58 فيما سجل اللاعبون المحليون 55 هدفا. وسجل هدفان بالخطأ في المرمى، وعادل البرازيلي التون مواطنه ليوناردو بونفيم لاعب الاتحاد بالتسجيل من ضربة حرة مباشرة برصيد هدفين لكل لاعب.

واحتسبت ضربة جزاء وحيدة في هذه الجولة أهدرها لاعب الاتحاد مختار فلاته حيث تصدى لها عبدالله المعيوف حارس الأهلي لتكون ثاني ضربة جزاء يهدرها فريق الاتحاد ويرتفع عدد ضربات الجزاء المهدرة في الدوري إلى 4 مقابل 3 تم تسجيلها، وشهدت الجولة 22 بطاقة صفراء وبطاقة حمراء وحيدة من نصيب برج معوضة لاعب الشعلة لتكون رابع بطاقة حمراء في الدوري والثانية ككرت أصفر ثاني.

من ناحيته وضع الشباب حدا لنزيف النقاط بفوز صعب على الاتفاق بهدف للاعب الوسط عبدالمجيد الرويللي، واحتاج الشباب إلى 90 دقيقة بالإضافة إلى 3 دقائق وقتا بدل ضائع، ليسجل الرويلل. ورفع الشباب رصيده إلى 11 نقطة، واحتل المركز الرابع، بينما هوى الاتفاق إلى المركز الثاني عشر بأربع نقاط فقط.

22