الراجحي يبحث عن إنجاز جديد في رالي بريطانيا

الثلاثاء 2013/11/12
السائق السعودي يزيد الراجحي يثبت أقدامه بين الكبار

الرياض- يعود السائق السعودي يزيد الراجحي إلى الواجهة العالمية من خلال خوضه غمار منافسات رالي بريطانيا، الذي يقام بين 15 و17 من الشهر الجاري، ضمن الجولة الثالثة عشرة والأخيرة من بطولة العالم للراليات. ويبدو منتشيا بإنجازه الأخير الذي حققه في رالي أسبانيا، الذي أنهاه في المركز الثاني.

وتأتي مشاركة يزيد الراجحي ضمن تجربته العالمية الجديدة، إلى جانب رفيق دربه الإيرلندي مايكل أورر، على متن سيارة فورد فييستا أر، أر، سي (إقليمية) من تحضير فريق "ماي رايسينغ"، تمكن على متنها من تحقيق الفوز في رالي السويد والحلول ثانيا في رالي أسبانيا وثالثا خلال رالي أستراليا ضمن فئة دبليو ار سي 2، الأمر الذي وضعه وعلى الرغم من تغيّبه عن بعض الجولات بسبب ظروف قاهرة، في المركز الخامس ضمن الترتيب العام لبطولة العالم لسائقي سيارات (دبليو، آر، سي 2). ومن هنا يأمل النجم السعودي خلال رالي ويلز الختامي، في المنافسة على المراكز الأولى وإنهاء البطولة في أفضل مركز ممكن، وخصوصا أن 10 نقاط فقط تفصله عن صاحب المركز الرابع مبدئيا في البطولة فوشس و13 نقطة عن السائق بروتاسوف الذي يحتل المركز الثالث.

وتمكن الراجحي الفائز في جولة السويد، من تثبيت أقدامه ضمن المراكز الأربعة وإتبع سياسية جس النبض والتدرج، حيث لم يبادر بالتقدم بقوة منذ البداية وإنما درس خياراته وأداء أبرز منافسيه بعناية تامة وأراد في الوقت عينه التأقلم أكثر مع المسارات وعدم التهور وخسارة كل شيء في لحظة لا سيما أنها المرة الأولى التي يخوض فيها غمار مراحل تُقام ليلا. وأثمرت جهود الراجحي خلال آخر أيام الرالي الذي أقيم فوق دروب حصوية وغير ممهدة وتضمن ستة مراحل خاصة، عن تقدمه خطوة إضافية ضمن الترتيب العام ولينهي بذلك الحدث خلف الفائز وسائق سباقات الفورمولا 1 السابق البولندي روبرت كوبيتسا الذي ضمن بذلك تحقيقه للقب بطولة الـ"دبليو، أر، سي 2" لهذا الموسم، وكان الراجحي يمني النفس بانتزاع لقبها لكن تغيّبه عن عدد من الجولات العالمية أجبره على إعادة الكرة من جديد الموسم المقبل، فيما أحرز روبرت بارابيل المركز الثالث على متن فورد فييستا أر 5، وعلى متن سيارة مشابهة حل أكسا رابعاً ونيكولاس فوشس خامسا على متن ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10 مصنفة ضمن المجموعة "ن".

وعن مشاركته المرتقبة تحدث يزيد الراجحي قائلا:"رالي ويلز واحد من الراليات المفضلة بالنسبة لي، وخصوصا أن المراحل الخاصة للسرعة تناسب أسلوب قيادتي، كما أنني إلى جانب زميلي مايكل أورر نمتلك خبرة كبيرة فيها".

وتابع بقوله:"استمتعت كثيرا خلال مشاركاتي السابقة، وسار كل شيء معي في الاتجاه الصحيح، والأهم أنني تعلمت الكثير من الدروس والعبر خلال المنافسات التي جمعتني مع خيرة سائقي العالم، والتي ما من شك أني استفدت منها كثيرا، وستصب حتما في صالحي خلال مشاركتي في الغابات البريطانية، التي سأبقى أحرص خلالها على تحقيق أفضل الإنجازات للمملكة العربية السعودية". ولم يغب رالي ويلز عن بطولة العالم للراليات منذ إنطلاقها في العام 1973، وتمر السيارات في مراحله بين إنكلترا وويلز وأسكتلندا.

22