الرباط تتهم بروكسل بعدم احترام الاتفاقات الزراعية بين الجانبين

الخميس 2014/04/24
الرباط اعتبرت قرار الاتحاد الأوروبي استهداف لمنتوجاتها

مكناس (المغرب)- صعّد المغرب من لهجته ضد مراجعة الاتحاد الأوروبية لشروط دخول الفواكه والخضر الى أسواقه، والتي يمكن أن تضع قيودا على صادراته الزراعية. واتهم بروكسل بالتنصل من الاتفاقات الموقعة بين الجانبين منذ عام 1986.

قال وزير الفلاحة والصيد البحري المغربي أمس إن ما قام به الاتحاد الأوروبي “غير مقبول”، في إشارة الى مراجعة شروط دخول الفواكه والخضار إلى السوق الأوروبي.

وأوضح الوزير عزيز أخنوش على هامش افتتاح اجتماع حول الزراعة في مكناس، أن المغرب “وقع اتفاقا للتبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي، لكن الاتحاد غير القواعد المعمول بها في منتصف الطريق، وهذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا” في المغرب.

وقام الاتحاد الأوروبي، في إطار إصلاح السياسة الزراعية الأوروبية، بمراجعة شروط دخول الفواكه والخضار إلى السوق الأوروبية، “بسبب الانتقادات المتتالية” من جمعيات المزارعين في دول الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن تدخل التعديلات الجديدة حيز التنفيز اعتبارا من مطلع شهر اكتوبر القادم. لكن الرباط اعتبرت ان المراجعة “تستهدف” الخضار والفواكه المغربية. ويتعلق هذا “الاستهداف” بحسب المسؤولين المغاربة، بكون “هذه الإجراءات ستؤدي الى رفع أثمان الخضار والفواكه المغربية، وبالتالي سينخفض الطلب الأوروبي عليها الى نحو 50 بالمئة”.

عزيز أخنوش: المباحثات بين الجانبين ستتواصل الأسبوع الجاري ونتوقع التوصل لاتفاق

وأضاف وزير الزراعة المغربي في تصريحات صحفية أنه أجرى “مباحثات مع مندوب الإتحاد الأوروبي، وستكون هناك مباحثات طيلة الأسبوع الجاري مع مفوضية شؤون الزراعة الأوروبية، من أجل إيجاد حل يضمن مصالح الطرفين.” وعبر عن تفاؤله بإمكانية التوصل الى اتفاق لتجاوز الأزمة.

وجاءت تصريحات الوزير المغربي على هامش افتتاح المناظرة السابعة للفلاحة، التي يشارك فيها كل من الرئيس الغيني ألفا كوندي، والرئيس المالي إبراهيم بوباكار كايتا.

وكشف مسؤول في وزارة الفلاحة المغربية، فضل عدم ذكر اسمه، أن وزير الفلاحة والصيد البحري المغربي “التقى بالمفوض الأوروبي المكلف بالزراعة والتنمية القروية داسيان سيولوس يوم الثلاثاء في الرباط، واتفقا على مواصلة المفاوضات بين المغرب والاتحاد الأوروبي طيلة هذا الأسبوع″.

وأضاف المسؤول نفسه أن المغرب “يصدر 500 ألف طن من الحوامض و300 ألف طن من الطماطم الى الاتحاد الأوروبي، أي ما يشكل 80 بالمئة من إنتاج المغرب. وشدد على أن “الاتحاد الأوروبي من خلال إجراءاته الجديدة لم يحترم الاتفاقية الخاصة الموقعة بين الجانبين منذ عام 1986″.

روبرت دجوي: القرار لا يستهدف المغرب وسنأخذ بعين الاعتبار قلق الرباط

وتسببت هذه المراجعة الأوروبية في استدعاء رئيس الحكومة المغربية عبد الإله ابن كيران لسفير الاتحاد الأوروبي في المغرب روبرت دجوي، حيث عبر له عن “قلق المغرب العميق” من الإجراءات الجديدة.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي في بيان بعد اجتماعات عقدت في الأسبوع الماضي، ان المراجعة الجديدة “ستطبق على جميع الخضار والفواكه المصدرة الى الاتحاد الأوروبي، والقرار لا يستهدف المغرب”، مضيفا انه “سيتم الأخذ بعين الاعتبار اعتراضات وقلق الرباط”.

وتجاوز حجم صادرات المغرب الزراعية الى الاتحاد الأوروبي في العام الماضي 1.7 مليار دولار، شكلت الطماطم منها نحو 22 بالمئة. ويشغل القطاع الزراعي المغربي أكثر من 45 بالمئة من الأيدي العاملة في البلاد ويساهم بنسبة تصل الى 20 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

ويحل الاتحاد الأوروبي ضيف شرف على الدورة التاسعة للملتقى الدولي للفلاحة في مدينة مكناس، والذي ينطلق اليوم بمشاركة حوالى 1000 عارض من 50 بلدا، بحسب المنظمين.

10