الرباط تعلق اتفاقيات التعاون القضائي مع باريس

الخميس 2014/02/27
تنديد مغربي بالتخبط الدبلوماسي الفرنسي

الرباط – قررت المملكة المغربية، الأربعاء، تعليق تنفيذ جميع اتفاقيات التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا، وذلك من أجل تقييم جدواها، وتحيينها بما يتيح تدارك ما يشوبها من اختلالات، بحسب وزارة العدل المغربية.

وأعلنت الوزارة، في بيان نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية، استدعاء قاضي الارتباط المغربي في فرنسا في انتظار حلول "تضمن الاحترام المتبادل التام للاتفاقيات" الثنائية بين البلدين.

وقالت وزارة العدل إن هذه الاتفاقيات تعتريها "العديد من الاخلالات". وأشارت بالخصوص إلى توجه الشرطة الفرنسية الخميس الماضي إلى مقر إقامة السفير المغربي بباريس بشأن شكاوي رفعت ضد رئيس جهاز مكافحة التجسس المغربي كما أشارت إلى حالات أخرى.

وقام قاضي الارتباط المغربي المعتمد بباريس بـ"مساع" للحصول على التوضيحات الضرورية من السلطات القضائية الفرنسية بشأن "عدم احترام" هذه الاتفاقيات وذلك "بلا جدوى لمدة ثلاثة أيام"، بحسب الوزارة.

وأضاف البيان أن ذلك "يجسد سلوكا لم يسبق للسلطات المغربية اتباعه مع نظرائها الفرنسيين" قبل أن تندد بسلوكات تمثل "تعديا خطرا على القواعد الأساسية للتعاون بين البلدين".

وتشهد العلاقات بين المغرب وفرنسا الحليفين المقربين، توترا جديا منذ أسبوع والتقدم بشكاوى بباريس من قبل منظمة غير حكومية بدعوى "التعذيب والتواطىء في التعذيب" ضد المدير العام لجهاز مكافحة التجسس المغربي عبداللطيف حموشي.

وأبدى المغرب غضبه الشديد بشكل خاص لقيام سبعة شرطيين فرنسيين بالتوجه إلى مقر إقامة السفير المغربي بباريس لإبلاغ حموشي الذي أعلن عن وجوده في باريس، دعوة قاضي تحقيق دون المرور عبر القنوات الدبلوماسية.

وأعرب المغرب عن غضبه بدعوة السفير الفرنسي بالرباط وتأجيل زيارة مسؤول فرنسي للمغرب من جانب واحد.

وحاول وزير الخارجية الفرنسي إنهاء الخلاف في وقت سابق.

وعبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس عن اسفه "للمنعطف" الذي اتخذته خصومة دبلوماسية فرنسية مغربية في حين نفت وزارته تصريحات ساخرة نسبت الى دبلوماسي فرنسي.

وقال فابيوس في تصريحات للصحافيين هي الاولى بشان التوتر القائم في العلاقات بين البلدين منذ نحو اسبوع "بالفعل كان هناك في الايام الاخيرة نوع من التوتر".

واضاف "قدمنا توضيحات مفيدة وعبرنا عن الاسف لحوادث قد تكون حصلت وعبرنا عن الاسف لمنح هذا الوضع اهمية ما كان ينبغي ان تمنح له وآمل ان يصبح كل هذا، ان لم يكن اصبح بالفعل، من الماضي".

وذكر الوزير بان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اتصل الاثنين هاتفيا بالعاهل المغربي الملك محمد السادس بشان هذا الفتور بين البلدين واضاف انه تحدث بنفسه في الامر مع نظيره المغربي.

واتصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند هاتفيا مع العاهل المغربي الملك محمد السادس في وقت سابق من الأسبوع في مسعى لتهدئة الخلاف النادر بين فرنسا والمغرب.

1