الرباط تقطع الطريق أمام محاولات توتير علاقتها بأسبانيا

الأربعاء 2015/04/15
مزوار: العديد من الأطراف تعمل على تقويض العلاقات بين المغرب وأسبانيا

مدريد - أكدّ وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار أن أسبانيا “شريك استراتيجي قوي” للمغرب، معتبرا أن “العديد من الأطراف تعمل على تقويض العلاقات بين البلدين”، جاء ذلك عقب انتهاء مباحثات مع نظيره الأسباني خوسي غارسيا مارغايو.

وشملت المباحثات الثنائية التي ساهمت في تبديد الخلاف بين البلدين، العلاقات بينهما وسبل تطويرها وتطوير الشراكة في مختلف المجالات الأمنية والاقتصادية.

وأكد مزوار أن بلاده غير قلقة من قضية ينظر فيها القضاء الأسباني وتتعلق بمزاعم ارتكاب 11 مسؤولا مغربيا أعمال إبادة جماعية بين 1975 و1991 في الصحراء المغربية.

وقال “ضميرنا مرتاح وسنعمل على أن تكون الأمور واضحة وشفافة بخصوص هذا الأمر”، مضيفا أن بلاده ستدافع عن نفسها اعتمادا على القانون والحقيقة.

وتأتي تصريحات الوزير المغربي بعد قرار أصدره القاضي الأسباني بابلو روز زعم فيه وجود أدلة وصفها بـ”المعقولة” تتيح محاكمة المسؤولين المغاربة الأحد عشر بتهم تتعلق بالتعذيب.

2