الرجاء المغربي يتوق إلى عبور الجديدي والاقتراب من القمة

الأربعاء 2015/02/18
الرجاء يتطلع إلى تصحيح مساره

الرباط - يواجه نادي الرجاء البيضاوي منافسه الدفاع الجديدي في مباراة قوية ومؤجلة عن الجولة الـ19 من الدوري الاحترافي المغربي، بهدف تحسين موقعه والاقتراب أكثر من صدارة الترتيب التي يحتلها غريمه الوداد.

ويتوفر الرجاء على رصيد 29 نقطة متخلفا بفارق 4 نقاط عن الوداد، وسيحاول استغلال الفترة الطيبة التي يمر بها على مستوى النتائج والروح العالية للاعبيه، بعد رباعية الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا أمام نادي الشياطين السود الكونغولي، لمواصلة التقدم وتشديد الخناق على الوداد. ولا يبدو الجديدي تحت قيادة مدربه المصري طارق مصطفى سهل المنال، إذ كثيرا ما تسبب في متاعب للرجاء على ستاد محمد الخامس بالدار البيضاء.

ومن شأن انتصار الرجاء وتحقيقه لفوز 9 هذا الموسم أن يشعل نار المنافسة على درع الدوري مع الوداد والكوكب وخريبكة وبطل النسخة السابقة التطواني، بحكم فارق النقاط الضئيل بينها جميعا.

ويرحل خريبكة، ظاهرة الموسم الحالي والرابع برصد 30 نقطة، لملاقاة بركان على أمل تحقيق انتصار يمكنه من اللحاق بالصدارة التي ستصبح ثلاثية مع الوداد والكوكب، وسيحاول استغلال الفترة المهزوزة التي يمر بها بركان، والذي تراجعت نتائجه منذ فترة طويلة. وكان الرجاء وبركان قد تخلفا عن موعد الجولة الـ19 بسبب التزامهما بمواعيد قارية في دوري الأبطال وكأس الكاف.

وخرج نادي الكوكب المراكشي مستفيدا من الجولة الـ19 من الدوري المغربي بعدما أطاح بمنافسه المغرب الفاسي على ملعب مراكش الكبير، وليعتلي صدارة الترتيب مناصفة مع الوداد البيضاوي.

الكوكب استغل استقباله للفاسي الجريح ليحقق انتصاره الـ10، ويؤكد جاهزيته للمنافسة على الدرع الدوري

الكوكب استغل استقباله للفاسي الجريح ليحقق انتصاره الـ10، فهو أكثر الأندية المغربية تحقيقا للفوز هذا الموسم، وليؤكد جاهزيته للمنافسة على درع الدوري للموسم الثاني على التوالي.

ورفع الكوكب رصيده بعد انتصاره الثاني تواليا لنقطة 33 وهو ما يجعله برواق مريح للمنافسة على البطولة هذا الموسم، بعدما احتل الموسم المنصرم الصف الرابع.

وعجز الوداد عن العودة بنتيجة إيجابية من الرباط أمام الفتح، وانقاد للخسارة الثانية له هذا الموسم بثلاثية أمام منافس لعب منقوصا من خدمات عدد كبير من لاعبيه الأساسيين. وتجمد رصيد الوداد عند النقطة 33 مناصفة مع الكوكب، مكرسا تراجعا كبيرا على مستوى النتائج، وهو ما خلف حالة استنفار قصوى داخل النادي.

وارتقى الفتح بعد الإطاحة بالوداد إلى الصف الثالث برصيد 30 نقطة مؤكدا أنه سيكون رقما حاسما على مستوى الصراع على الدرع هو الآخر.

وحسم التعادل (2-2) مباراة الخميسات والجيش، ليظل الخميسات بمفرده في الصف الأخير برصيد 16 نقطة، في حين عجز الجيش عن تحقيق الانتصار للمباراة الثالثة تواليا، وهو ما ساهم في بقائه بمرتبة غير مريحة.

وفي مباراة المعذبين تعادل الحسيمة والقنيطري من دون أهداف، ليظلا معا بصفوف متأخرة غير بعيد عن مناطق الخطر التي تقربهما من شبح الهبوط للدوري الثـاني.

ولم يخض الرجاء والتطواني وبركان مباريات الجولة الـ19 بسبب التزامهم بخوض الأدوار التمهيدية لدوري الأبطال وكأس الكاف، وهو ما يبقي المجال مفتوحا أمام متغيرات كثيرة بالترتيب بعد عودة الثلاثي لأجواء المنافسة.

22