الرجاء يبحث عن عودة قوية محليا

الأربعاء 2014/02/19
فريق الرجاء يرغب في العودة إلى التوهج المحلي

الرباط - يعود نادي الرجاء البيضاوي إلى أجواء الدوري الاحترافي المغربي، بعدما تغيّب لفترة طويلة بسبب التزامه بدوري أبطال أفريقيا، حيث نجح في عبور حاجز دياموند ستارز من سيراليون برسم لقاء الدور التمهيدي، ليواجه في لقاء مؤجل وضمن الجولة 14 نادي المغرب الفاسي، اليوم، على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.

ويمني الرجاء النفس بتحقيق انتصار يرفع من خلاله رصيد النقاط لـ20 نقطة وتحقيق انتصاره الخامس، وذلك للتقدم قليلا على مستوى ترتيب الدوري، إذ أنه يحتل مرتبة متأخرة (11 برصيد 17 نقطة) لكن مع ثلاث مباريات مؤجلة.

ويسعى الرجاء إلى استغلال الوضعية المهزوزة للمغرب الفاسي المحتل للصف 14 برصيد 14 نقطة والذي انفصل عن مدربه السويسري شارل روسلي مؤخرا، بسبب سوء النتائج وغياب حارسيه الأساسيين الكيناني والحواصلي، بسبب عدم تأهيلهما لهذه المباراة قانونيا، إذ ضمهما الفريق خلال مرحلة الانتقالات الشتوية.

وقال مروان بناني، رئيس المغرب الفاسي، إنه لم يتوصل إلى اتفاق مع المدرب عبد الرزاق خيري، بسبب رغبة الأخير في الاستمرار في تجاربه بالخليج العربي، رغم الخيارات الأولى المتاحة أمامه.

وقال بناني “لم نوفّق في بلوغ صيغة اتفاق مع خيري، لكون الأخير ارتبط بعروض قبل المغرب الفاسي مع الخليج ورأيه يحترم على كل حال.. كان بودنا أن نتعاقد مع هذا المدرب لأن الجميع رأى أنه الأنسب وللأسف الأمور لم تتوج بالشكل الجيّد”.

وتابع "المدرب القادم لم يحسم بعد ويجب أن يكون مطابقا للشروط التي نطلبها بل لا بد أن يحظى بإجماع كل مكونات النادي لذلك لا نريد التسرع".

ومازالت إدارة المغرب الفاسي تبحث عن مدرب جديد لتعويض الفراغ الفني الذي يشكو منه الفريق الفاسي منذ إقالة المدرب السويسري الأسبوع الماضي.

ويسعى مجلس الإدارة إلى التعاقد مع مدرب مغربي بعد فشل تجربة المدرب الأجنبي في السنوات الأخيرة، وسيتم تحديد اسم المدرب القادم هذا الأسبوع لقيادة الفريق الفاسي، الأحد القادم، أمام جمعية سلا.

ويتطلع الرجاء المنتشي بعودة الثقة إلى صفوفه، بعد التأهل إلى الدور القادم من مسابقة دوري الأبطال إلى التقدم مسافة إلى الأمام، مستغلا تعثر أندية الصدارة، ومحاولا تدارك الموقف بعدما فرط في الكثير من المباريات المؤجلة سابقا أهمها تعادله مع الكوكب وخسارته من الفتح الرباطي.

ويحاول المدرب التونسي فوزي البنزرتي من جهته تحقيق أول انتصار له في الدوري المغربي وهو على رأس العارضة الفنية للرجاء، بعدما خاض 3 مواجهات عجز فيها عن تحقيق الانتصار(تعادلان وخسارة).

من جانبه عبّر مروان زمامة، لاعب الرجاء البيضاوي، عن سعادته الكبيرة بنجاحه في توقيع أول أهدافه رفقة النادي هذا الموسم من ثاني ظهور له في مباراة دياموند ستارز السيراليوني.

وأكد زمامة أنه يتطلع إلى الظهور بمستوى أكبر خلال النصف الثاني من الدوري المغربي وقال” كنت بحاجة إلى هدف يمنحني الثقة التي كنت أبحث عنها منذ فترة طويلة، والحمد لله لم يتأخر هذا والفضل يعود إلى المدرب وإلى باقي رفقائي داخل النادي على المساعدة وعلى تقديمهم الدعم الكافي.

عشت بداية صعبة بعض الشيء وهذا أمر وارد في كرة القدم نتيجة للإصابة والابتعاد عن أجواء المباريات، والعودة كانت في وقتها المناسب”.

وتابع “أتطلع إلى تحقيق عودة قوية خلال الشطر الثاني من الدوري المغربي، وأن أقدم المساعدة للمجموعة الحالية التي تحتاج إلى الكثير من الدعم خاصة في المسابقة الأفريقية”.

وختم زمامة “الاحتراف علّمني أن أتعامل بحذر مع الظروف الصعبة وما عشته خلال فترة إصابتي، جعلني أكثر تماسكا وإصرارا على إبراز ردة فعل قوية. أملك الكثير لأقدمه إلى النادي الذي قلت مرارا إنني مدين له ولجماهيره التي تستحق دائما الأفضل”.

22