الرجاء يختبر جاهزيته قبل إياب الكونفدرالية الأفريقية

الجمعة 2015/05/29
الرجاء يجهز نفسه للقاء الحسم ضد النجم الساحلي

يخوض فريق الرجاء البيضاوي سلسلة من التحضيرات الودية على نطاق محلي سيكون أولها أمام نظيره المغربي جمعية سلا، اليوم الجمعة، تدخل في إطار الاستعداد لمواجهة نجم الساحل التونسي في إياب دور الـ16 بكأس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم.

الرباط - يسعى الجهاز الفني الذي يقوده فتحي جمال إلى الإبقاء على اللاعبين في دائرة المنافسة بعد إسدال الستار على الدوري المغربي، علما أنه كان مقررا أن يواجه الفريق البيضاوي خصمه اتحاد طنجة، غير أن اعتذار مسؤولي الفريق الطنجي عن إجراء هذه المباراة جعل الرجاء يختار الفريق السلاوي لتعويض الاتحاد.

وكان الرجاء قد فاز في مباراة الذهاب بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء 2ـ0، ويعلق آمالا كبيرة على منافسة كأس الكونفدرالية الأفريقية لإنقاذ موسمه المخيب. وينتظر أن يجري الرجاء معسكرا مغلقا ببوسكورة قبل السفر إلى تونس لمواجهة النجم الساحلي.

وودع المدرب البرتغالي جوزيه روماو أول أمس الأربعاء لاعبي ومسيري الرجاء البيضاوي، الذي دربه هذا الموسم وأقيل بعد الإقصاء من دوري أبطال أفريقيا، حيث خصص مجلس الإدارة حفلا بمقر النادي حضره الجهاز الفني واللاعبون والمسيرون. وألقى روماو كلمة شكر خلالها مجلس الإدارة وخص بالذكر رئيس الفريق محمد بودريقة رئيس النادي على الجهود التي قام بها سواء على المستوى المالي أو المعنوي، من أجل توفير الظروف الملائمة للاشتغال وتحقيق الأهداف المتوخاة.

كما شكر كذلك اللاعبين على انضباطهم وتحملهم المسؤولية في موسم صعب ومتعب، وتمنى لهم التوفيق في الموسم المقبل، وأكد أنه يكن للجميع الاحترام والتقدير لكل المسؤولين، كما شكر أيضا جمهور الرجاء لحضوره المتميز وتقديمه الدعم لفريقه في كل المباريات، واعتذر له لعدم تحقيق طموحاته.

وتابع أيضا في كلمته “أنا مدرب محترف، وقد تعاقدت مؤخرا مع ناد آخر غير أني على المستوى الشخصي فقد أحببت الرجاء، وأصبحت أتعاطف معه كمحب لأني أنتمي إلى تاريخ هذا النادي العريق”.

جمال فتحي: تخلصنا من حالة الإرهاق واستعاد الفريق مقوماته التي افتقدها في السابق

بدوره أثنى المدرب جمال فتحي المدير الفني لفريق الرجاء البيضاوي على استعداد فريقه إلى هذا اللقاء الهام، وقال إن فريقه سيكون على أتم الجاهزية والاستعداد لمباراة إياب دور ثمن نهائي المكرر لكأس الكاف أمام النجم الساحلي التونسي.

وأضاف “لقد أنجزنا عملا طيبا طوال الفترة السابقة.. تخلصنا من حالة الشك وابتعاد اللاعبين عن الثقة بالنفس واستعاد الفريق الكثير من مقوماته التي افتقدها بالسابق”.

وتابع “نحاول أن نصل إلى مباراة النجم الساحلي بجاهزية كبيرة لتحقيق التأهل إلى دور المجموعات واستمرار الرجاء في حضوره القاري”. واستطرد “تدريجيا بدأنا نتخلص من رواسب الفترة السابقة والجمهور كان له دور كبير وحاسم على مستوى تحفيز اللاعبين على الرغم من معاناتهم في الناحية الذهنية”. واختتمحديثه قائلا “الرجاء فريق كبير ويستحق أن يتواجد دائما في صدارة الأحداث ولا أشك في عودته قريبا إلى سابق مستواه”.

في المقابل أكد نائب رئيس النجم الساحلي، جلال كريفة ، الذي ينافس على لقب الدوري التونسي أيضا أن فريقه تعرض إلى مظالم تحكيمية صارخة حرمته من عديد النقاط ومن انتصارات مستحقة، وهو ما فرض عليه أن يكون في المركز الثاني على بعد نقطتين من صاحب الصدارة النادي الأفريقي.

وقال كريفة في برنامج تلفزيوني يبث من تونس “لولا هذه المظالم التحكيمية لكان النجم الساحلي يتواجد في المركز الأول ويسير نحو لقب الدوري بخطى ثابتة.. وطالما أنه تمت سرقة تعبنا وحقنا وطالما أنه لا يمكن للفريق أن يسترجع حقه، فقد قررنا مهما كانت نتيجة مباراة ترجي جرجيس والنادي الأفريقي لحساب الجولة الأخيرة للدوري التونسي أن نقوم بدورتنا الشرفية على ملعبنا بعد نهاية مباراتنا مع جمعية جربة وسنعتبر أنفسنا أبطال الموسم…”.

يذكر أن النادي الأفريقي يحتل الصدارة بـ62 نقطة بينما يتواجد النجم الساحلي في المركز الثاني بـ60 نقطة ويكفي الأفريقي الفوز على ترجي جرجيس يوم الثلاثاء 2 يونيو المقبل، ليتوج بلقب الدوري التونسي لهذا الموسم. حالة واحدة يمكن فيها للنجم الحصول على اللقب وهو في صورة تعثر الأفريقي في جرجيس بالتعادل أو الهزيمة مقابل فوز فريق جوهرة الساحل على جمعية جربة التي كانت قد غادرت مصاف النخبة منذ جولتين بعد أن بقيت قابعة في المركز الأخير بــ17 نقطة.

22