الرجاء يستعين بالوافدين الجدد

أنصار الرجاء، يخشون تأثير الإرهاق وتوالي المباريات القوية على الفريق.
الاثنين 2019/01/21
تعزيز الفريق بوجوه جديدة

الرباط - يستعد الرجاء البيضاوي، لخوض مباراتين مهمتين خلال الأسبوع المقبل، إذ سيواجه الأربعاء، الجيش الملكي في كلاسيكو مؤجل بالدوري المغربي، ثم سيعود بعد 3 أيام لاستقبال النجم الساحلي التونسي، في ذهاب ربع نهائي كأس زايد.

ويخشى أنصار الرجاء، تأثير الإرهاق وتوالي المباريات القوية على الفريق، إضافة إلى بعض الغيابات نتيجة للإصابات التي طالت أهم لاعبيه. وسيمثل ضم الثنائي أيوب نناح وفابريس نجاه للقائمة العربية، خبرا سارا للمدرب كارلوس غاريدو، ليوسع من دائرة اختياراته للتشكيل الذي سيظهر به خاصة أمام النجم الساحلي. وكان اللاعبان قد انضما للرجاء خلال الميركاتو الشتوي، وتم قيدهما بالقائمة العربية، وسيعززان صفوف الفريق أفريقيا في حال بلوغه دور المجموعات في كأس الكونفدرالية.

وفي اتجاه آخر فتح نادي الرجاء، ملف اثنين من اللاعبين لإقناعهما بالتمديد والاستمرار في صفوف الفريق.

ويتعلق الأمر بالمهاجم محسن ياجور، ولاعب خط الوسط، زكرياء حدراف، بعدما توصل في وقت سابق لاتفاق مع الحارس محمد بوعميرة والمدافع عبدالرحيم الشاكير، واللذين وافقا على التمديد.

ويأتي تحرك الرجاء، بهدف إقناع أهم لاعبيه بالاستمرار في صفوفه، بعدما تعذر عليه إنجاز صفقات مهمة خلال الميركاتو الشتوي الماضي.

23