الرجاء يطمح إلى تأكيد انتعاشته مع روماو

السبت 2014/10/25
جوزيه روماو مهندس ثورة الرجاء البيضاوي

الرباط - بات فريق الرجاء البيضاوي وهو واحد من ثلاثة فرق تتقاسم الصدارة في دوري المحترفين المغربي لكرة القدم، مطالبا بتأكيد صحوته في ثاني مباراة تحت قيادة مدربه البرتغالي جوزيه روماو، عندما يلعب في ضيافة حسنية أغادير، اليوم السبت.

وحقق الرجاء الأهم في الجولة السابقة عندما فاز 2-0 على أولمبيك أسفي في مباراة أقيمت دون جمهور لم يقدم خلالها الفريق البيضاوي عرضا قويا لكنه انتزع ثلاث نقاط مهمة في أول لقاء تحت قيادة المدرب الجديد الذي قاده في فترة سابقة لإحراز لقب الدوري.

واعترف جوزيه روماو بأن فريقه ليس جاهزا بنسبة كبيرة وقال: “لا يزال ينتظرنا عمل كبير ذهنيا وفنيا رغم أن الفريق استعاد الرغبة في الفوز والقتال في الملعب”.

وأضاف، “سنواجه حسنية أغادير بالرغبة نفسها في الفوز رغم أن المنافس لن يكون سهلا بعد أن تمكن من العودة بالتعادل أمام المغرب التطواني (في الجولة السابقة)، وقد عاد يلعب بشكل جيد أمام الرجاء”.

وقال روماو إن فريقه تعود على لعب أدوار طلائعية والمنافسة على الألقاب، وأضاف أن كل مكوناته يتملكها طموح تحقيق الإنجازات اعتبارا لتاريخ الفريق والإنجازات التي حققها، مشيدا أيضا بالعمل الذي يقوم به الجهاز الفني وجميع من يمثل الرجاء.

وأكد: “أنا هنا لرسم صورة جديدة لتاريخ الرجاء دون أن نفقد هوية الفريق، نحن ننافس على الألقاب واللاعب لا بد أن يكون جاهزا وأن يجتهد دون كلل أو ملل وأن يفكر أيضا بتطوير مستواه، لأن نجاح الرجاء وتتويجه بالألقاب له شروطه”.

وتابع: “لدينا طريقة لعبنا، نحن مطالبون بفرض أسلوبنا وطريقة لعبنا على الخصوم، إن أردنا تسجيل أفضل النتائج في الدوري وفي جميع الاستحقاقات التي سنشارك فيها”.

وكان روماو قد تعاقد مؤخرا مع الرجاء خلفا للمدرب الجزائري المقال عبدالحق بنشيخة، ونجح في أول اختبار له بعد أن فاز على أولمبيك أسفي 2ـ0 في الجولة السادسة بالدوري المغربي للمحترفين.

الدفاع الجديدي سيدخل مباراته أمام الوافد الجديد الاتحاد الزموري للخميسات، وهو يبحث عن ثالث فوز

وأكد المدرب البرتغالي أنه بات في جاجة ماسة للمهاجم ياسين الصالحي بعدما تماثل للشفاء من العملية الجراحية التي خضع لها في نهاية الموسم الكروي الماضي. وأوضح روماو: "أنتظر بفارغ الصبر عودة مهاجم الفريق ياسين الصالحي في أقرب فترة ممكنة. نحتاج للاعب مثل الصالحي ليلعب دور صانع الألعاب، فهو لاعب له مواصفات فنية جيدة تجعله مفيدا للنادي في هذا الدور".

وتابع: "خصصنا برنامجا تأهيليا للاعب الصالحي بإشراف من مدرب اللياقة وبمتابعة دقيقة من الجهاز الطبي للفريق الذي كان له دور كبير في علاج اللاعب. نتمنى أن يكون حاهزا في الفترة القليلة القادمة للاستفادة من تجربته ومؤهلاته".

ويملك الرجاء عشر نقاط من خمس مباريات بالتساوي مع أولمبيك خريبكة والكوكب المراكشي الذي يتقدم بفارق الأهداف وسيواجه الفتح الرباطي، يوم الأحد، بحثا عن تعويض سريع لخروجه من كأس العرش على يد الدفاع الحسني الجديدي هذا الأسبوع.

وسيدخل الدفاع الجديدي المنتشي بمواصلة مشواره الناجح في الدفاع عن لقب كأس العرش مباراته أمام الوافد الجديد الاتحاد الزموري للخميسات يوم الأحد وهو يبحث عن ثالث فوز في الدوري قبل العودة إلى منافسات الكأس في وقت لاحق من الأسبوع المقبل. ولم يذق اتحاد الخميسات طعم الانتصارات منذ فوزه على المغرب الفاسي في الجولة الافتتاحية.

ويحل الجيش الملكي المعاقب باللعب دون جمهور لأربع مباريات، بسبب سوء سلوك مشجعيه، وقد انتصر مرة وحيدة في خمس مباريات ضيفا على أولمبيك أسفي متذيل الترتيب يوم الأحد.

22