الرجاء يعود إلى دائرة المنافسة على اللقب

الأربعاء 2014/05/07
الرجاء يقترب من الاحتفاظ باللقب

الرباط - عاد فريق الرجاء البيضاوي بطل النسخة السابقة إلى دائرة المنافسة على لقب الدوري المغربي بعد أن خرج مستفيدا من منافسات الجولة الأخيرة، ونجح في العودة بانتصار مهم من مدينة فاس على حساب المغرب الفاسي بفضل هدف ياجور، وهو الهدف الذي حمله وحيدا إلى المركز الثاني بفارق 6 نقاط عن المتصدر، لكن مع مباراة مؤجلة للرجاء أمام الجديدي سيجريها الأحد القادم.

وحملت الجولة 28 من الدوري المغربي الكثير من المتغيرات، عادت لتخلط الأوراق على مستوى صدارة الترتيب والفرق المهددة بالهبوط إلى الدوري الثاني. وبات الرجاء يملك مصيره بين يديه عقب هذه الجولة، حيث يحتل الصف الثاني بـ49 نقطة ومن شأن الانتصار في المباريات الثلاث المتبقية للنسور الخضر، أن تمنحه لقب الدوري المغربي بغض النظر عن نتائج التطواني، حيث سيلتقي الفريقان في قمة الموسم خلال الجولة 29 والتي ستكون فاصلة على مستوى تحديد هوية البطل.

انتصار الرجاء قابلته خسارة قاسية للمغرب الفاسي والتي جعلته في الصف 14 برصيد 27 نقطة، وهو ما قد يعصف بآمال الفاسي ويحكم عليه بالهبوط إن لم يحقق الانتصار خلال المباراتين المتبقيتين.

ومن ناحية أخرى أصبح في حكم المؤكد مغادرة الدولي المغربي السابق مروان زمامة صفوف نادي الرجاء في نهاية الموسم الحالي، رغم أن عقده يمتد حتى يونيو 2015، بعد تجدد الخلاف بين اللاعب والمدرب التونسي فوزي البنزرتي الذي عبّر عن رغبته في عدم العمل مع اللاعب مستقبلا، إذ سيعقد اجتماعا هاما مع رئيس الفريق محمد بودريقة لتحديد مستقبله.

وفي الطرف المقابل واصل فريق المغرب التطواني تصدره لترتيب الدوري بعد انتصاره على حساب خريبكة، وهو الانتصار الذي عزز من فرص التطواني لتحقيق ثاني لقب شريطة العودة بالتعادل أمام الرجاء في مواجهة حارقة خلال الجولة القادمة. وازدادت معاناة خريبكة بعد الخسارة التي مني بها أمام التطواني، حيث ظل ما قبل الأخير برصيد 25 نقطة، ويحتاج إلى مجهود كبير للإفلات بمخالبه من الهبوط للدوري الثاني، ويتعين عليه الانتصار في آخر 3 مباريات متبقية أمامه لتحقيق هذا الهدف.

الجولة 28 حملت الكثير من المتغيرات، لتخلط الأوراق على مستوى صدارة الترتيب والفرق المهددة بالهبوط

وفقد الوداد الفاسي كل حظ له في البقاء بين الكبار بعد تعادل مخيّب أمام الوداد البيضاوي بالدار البيضاء، وهو التعادل الذي أبقى الوداد الفاسي في المركز الأخير ومعه بات في حاجة إلى معجزة لضمان البقاء، إذ يتعين عليه الانتصار وانتظار تعثر أحد الأندية التي تتقاسم معه نفس الهموم. وخسر جمعية سلا بالجديدة بنتيجة (2-3) وظل في المركز 13 برصيد 28، إلا أنه يملك مصيره بين يديه، إذ يحتاج للانتصار في لقائيه القادمين أمام كل من الوداد وأكادير، ليضمن حضوره في الموسم القادم بالدوري.

وحسم الجديدي موقعه في الترتيب إذ رفع رصيده لـ38 مع 4 مباريات مؤجلة الانتصار فيها سيجعله في المركز الثاني خلف التطواني. وواصل الفتح نتائجه المخيّبة بتعادل آخر وضع المدرب السلامي في ورطة كبيرة، حيث بات قريبا جدا من مغادرة النادي بعدما عجز عن تحقيق الفوز بآخر 5 مباريات خاضها. واستفاد نهضة بركان من التعادل الذي جعله يحافظ على مكانه بالدوري الممتاز برصيد 34 نقطة.

واستعاد الجيش نغمة الانتصارات بعد عودته بفوز من أكادير بالذات (2-1)، وهو ما جعله يرتقي للصف السابع برصيد 37 نقطة مقابل استمرار أكادير في إدمان الهزائم وغياب الفوز للجولة التاسعة على التوالي.

22