الرجاء يفاوض جمال و"المعلم" شحاتة

الخميس 2013/12/05
خطوات محسوبة

الرباط - بدأ مجلس إدارة الرجاء البيضاوي في مفاوضة المدرب فتحي جمال، الذي سبق وأن قاد المنتخب المغربي وأندية الجيش والجديدي والكوكب والوداد الفاسي، للإشراف على الجهاز الفني للنسور الخضر خلال مونديال الأندية القادم.

وجاء خيار الإرتباط مع فتحي جمال باعتباره من أبناء النادي وسبق له أن قاد الرجاء في مونديال الأندية سنة 2000 بالبرازيل، بعدما استحال على المدرب الأرجنتيني أوسكار فيلوني السفر. وعلى الرغم من تأكيد الرجاء بقاء الطاير في مهامه، إلا أن خسارة أغادير وارتفاع الأصوات المطالبة بالتعاقد مع مدرب ذي خبرة كبيرة جعلت التوجه صوب جمال قائما.

من ناحية دخل حسن شحاتة المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري في مفاوضات مكثفة مع إدارة نادي الرجاء البيضاوي المغربي من أجل قيادة الفريق وذكر أن "شحاتة لديه بعض المطالب المالية التي عرضها على مسؤولي الرجاء وفي حال تنفيذها سيغادر "المعلم" إلى المغرب خلال الساعات القادمة لقيادة التدريبات استعدادا للقاء أوكلاند سيتي يوم 11 ديسمبر/ كانون الأول الجاري في افتتاح مونديال الأندية. وتردد اسم "المعلم" في الفترة الأخيرة بتولي منصب المدير الفني لاتحاد الكرة المصري ولكن شحاتة رفض هذا المنصب.

وقال مصطفى دحنان نائب رئيس الرجاء البيضاوي وأحد أعضاء اللجنة الفنية التي عهد إليها باختيار مدرب للفريق بدلا لمحمد فاخر، إن اللجنة تشتغل بهدوء وحكمة كبيرتين ولا يمكنها التسرع على مستوى اتخاذ قرار في الفترة القادمة.

وأضاف دحنان "لن أقول إننا مصدومون لموقف المدرب التونسي نبيل معلول، لكننا فوجئنا بعدما قدم لنا موافقة مبدئية لتدريب النادي.. ما حدث أصبح من الماضي والرجاء لن يظل من دون مدرب ورهاننا كبير على أن يكون اختيارنا صائبا ومتأنيا هذه المرة". وتابع دحنان حديثه بالقول "لقد منحنا ثقتنا للمدرب هلال الطير والذي نعتبره إبنا للنادي ويملك المقومات التي تخول له تدريب فريق في حجم الرجاء. لا نريد التسرع في انتداب مدرب لا يعرف الشيء الكثير عن الرجاء. ما يهمنا هو أن يكون الإختيار في قيمة ومرجعية النادي دون احتساب للتوقيت".

22