الرجاء يواصل صحوته ويعود إلى دائرة المنافسة

الاثنين 2014/04/14
الرجاء يعود إلى المسار الصحيح

الرباط - نجح فريق الرجاء البيضاوي المغربي في استعادة توازنه في الدوري المحلي بعد فترة من عدم الاستقرار على مستوى النتائج، وتمكن من العودة إلى كوكبة الطليعة واستعادة آماله في المراهنة على اللقب.

تابع فريق الرجاء البيضاوي مسلسل نتائجه الإيجابية بعد أن فاز على ضيفه حسنية أغادير 3-1 على ملعب “محمد الخامس” بالدار البيضاء في إطار منافسات الجولة 25 من الدوري المغربي للمحترفين، وبذلك سجل الفريق البيضاوي فوزه الثالث على التوالي والسادس من أصل المباريات السبع الأخيرة.

وتواصلت النتائج السلبية لحسنية أغادير، بدليل أنه تجرع مرارة الخسارة السادسة على التوالي، وخاض الفريق “الأغاديري” المباراة في غياب مدربه مصطفى مديح الذي طلب فترة من الراحة بسبب ضغط النتائج السلبية، وأنيطت المهام للمدرب المساعد الحسن بويلاص.

ورغم أن الرجاء البيضاوي خاض المباراة في غياب نجمه محسن ياجور بسبب الإيقاف، إلا أن الآلة الهجومية للرجاء تحركت بشكل جيّد، حيث أنهى الفريق البيضاوي الجولة الأولى متقدما بثلاثة أهداف للاشيء، تناوب على تسجيلها المحترف الكاميروني كوكو وزكرياء الهاشمي ومحسن متولي، وهو ما يؤكد أن الفريق البيضاوي سيطر على مجريات الجولة الأولى.

وتراجع أداء الرجاء في الجولة الثانية، إذ الظاهر أن تقدمه بثلاثة أهداف جعل لاعبيه يفقدون الحماس، ما جعل المدرب فوزي البنزرتي يعاتبهم لترك المبادرة للفريق الخصم، خاصة بعد أن سجل حسنية أغادير هدفا عن طريق زومانا كوني.

ورفع الرجاء رصيده إلى 39 نقطة في المركز الرابع بـ11 فوزا وستة تعادلات وست هزائم، علما وأن الرجاء تنقصه مبارتين مؤجلتين، فيما تجمد رصيد حسنية أغادير في 33 نقطة بالمركز الثامن، بتسعة انتصارات وستة تعادلات وعشر هزائم.

نهضة بركان الذي لم يحقق الفوز في آخر تسع مباريات في المسابقة، رفع رصيده إلى 31 نقطة في المركز التاسع

من ناحية أخرى استفاد نهضة بركان من انهيار ضيفه الوداد البيضاوي في الشوط الثاني، ليتغلب عليه 3-0. واستعاد الجيش الملكي نغمة الانتصارات بعد خمسة تعادلات متتالية بفوزه 1-0 على جمعية سلا المتعثر ضمن الجولة ذاتها.

ومنح عادل الحسناوي التقدم لنهضة بركان، قبل أن يضيف المهدي بلطم الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة فشل الحارس محمد عقيد في التصدي لها.

وسجل أصحاب الأرض هدفا بواسطة عمر كوناطي ألغاه الحكم بداعي التسلل قبل أن يتمكن عثمان بناي من إكمال الثلاثية بعد تلقيه تمريرة داخل منطقة الجزاء. ولعب الوداد بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 58 بعد طرد المدافع مراد لمسن.

ورفع نهضة بركان الذي لم يحقق الفوز في آخر تسع مباريات في المسابقة رصيده إلى 31 نقطة في المركز التاسع. وفي المقابل تعرض الوداد البيضاوي لهزيمته السابعة هذا الموسم والثانية على التوالي ليتجمد رصيده عند 35 نقطة وله مباراة مؤجلة.

ويجتمع مجلس إدارة نادي الوداد البيضاوي، غدا الثلاثاء، للنظر في مستقبل المدرب مصطفى شهيد المعروف باسم الشريف، وذلك بعدما ارتفعت الأصوات المطالبة بإقالته عقب الخسارة المدوية أمام نهضة بركان. وإذ هي الخسارة الثانية تواليا بعد الخسارة في “الديربي” حكمت على الشريف بوضع صعب سيمثل من خلاله أمام لجنة من إداريي الوداد لتبرير السقطات الأخيرة للفريق والتي أبعدته عن صراع الدرع رسميا. وفي حال أقيل الشريف سيكون رئيس الفريق أكرم، قد أقال أكثر من 20 مدربا طوال فترة ولايته التي امتدت لـ7 سنوات وهو رقم قياسي.

وفي المباراة الثانية أحرز المهدي النغمي هدف الجيش الملكي في الدقيقة 33 للمباراة قبل أن يُطرد في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء لحصوله على إنذارين. وهذا هو الفوز الثامن للجيش الملكي هذا الموسم ليتقدم إلى المركز السابع رافعا رصيده إلى 33 نقطة تنقصه مباراة أمام الرجاء البيضاوي. ومني جمعية سلا بالهزيمة 11 هذا الموسم والأولى في آخر خمس مباريات، ليظل في المركز الثاني عشر بعدما تجمد رصيده عند 24 نقطة، ويظل معرضا لخطر الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.

22