الرجاء يواصل مطاردة الدرع المغربي حتى جولة الختام

السبت 2014/05/10
الرجاء يعود بقوة للمنافسة على اللقب

الرباط - تستأثر المباريات المتبقية (الجولتان 29 و30) من الدوري المغربي، باهتمام ومتابعة كبيرين لفصل الصراع المثير بين أندية المقدمة، على غرار لقاء فريق الرجاء ونظيره الدفاع الجديدي.

قرر مجلس إدارة نادي الرجاء البيضاوي المغربي المناورة بورقة التحفيزات المالية للاعبين قبل المواجهة الحاسمة والتي ستقرر مصير الفريق في المنافسة على الدرع، يوم الأحد القادم، أمام الدفاع الجديدي في مباراة مؤجلة بالدوري المغربي لكرة القدم.

وفي حالة فوز الرجاء بالنقاط الثلاث سيتقلص الفارق بينه وبين المغرب التطواني لـ3 نقاط على أن يواجه بعدها المتصدر بالدار البيضاء في “لقاء العمر” كما يسميه أنصاره.

وبادر رئيس الرجاء إلى رفع سقف المكافآت المالية لـ2000 دولار لكل لاعب مقابل تحقيق الانتصار أمام الجديدي، غير أن لاعبي الرجاء طالبوا بداية بتسوية وتصفية المستحقات السابقة والمكافآت العالقة والتي تبلغ 8000 آلاف دولار لكل لاعب وتخص الانتصار بعدد من المباريات.

وتلقى لاعبو الرجاء وعودا بالإفراج عن المستحقات قريبا مع التأكيد على أن مكافأة التتويج بالدرع تناهز 20 ألف دولار لكل لاعب.

وقررت لجنة المسابقات التابعة لاتحاد الكرة المغربي، إجراء المباريات المتبقية من مسابقة الدوري (الجولتان 29 و30) في توقيت واحد، وذلك حفاظا على مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع. وستجرى الجولة 29 يومي السبت 17 والأحد 18 مايو القادمين، على أن يختتم الدوري يوم 24 مايو بلقاءات في توقيت واحد، وذلك لتفادي الشائعات التي ترافق إجراء المباريات بتوقيت مختلف وغير متزامن. ويتنافس المغرب التطواني والرجاء على الدرع، في حين تتنافس 7 أندية على تفادي الهبوط بداية من المرتبة الـ10، حيث لم يضمن النادي القنيطري بعد بقاءه برصيد 31 إلى غاية المركز الـ16 الذي يحتله الوداد الفاسي.

وقال فوزي البنزرتي، مدرب الرجاء البيضاوي المغربي، إن فريقه حقق عودة أكثر من رائعة خلال مرحلة إياب الدوري وهو ما يعني أنه كان الطرف الأفضل والأكثر استقرارا على مستوى النتائج.

وأضاف البنزرتي، أنه ومجموعة اللاعبين لن ييأسوا وسوف يواصلون مطاردة الدرع حتى جولة الختام. وتابع، “بكل تأكيد إنها واحدة من المحطات الصعبة هذا الموسم، فكلما اقترب الدوري من نهايته تضاعفت حدة السباق وتضاعف الضغط على الجميع، والرجاء حقق المطلوب، عاد من بعيد واستطاع تقليص فارق النقاط عن المتصدر وأصبح يلعب مصيره بيديه".

المغرب التطواني والرجاء يتنافسان على الدرع، في حين تتنافس 7 أندية على تفادي الهبوط بداية من المرتبة الـ10

وأردف، “بالنسبة لنا كل مباراة هي نهائي سنحاول التعامل معه بهدوء والفوز في المباريات الثلاث المتبقية يتوجنا أبطالا، لذلك سنلعب هذا الحظ بكل ما أوتينا من قوة".

وختم قائلا، “مهما كانت النتيجة الرجاء فريق كبير وأظهر شخصيته القوية بردة فعل مميزة، وهذا دليل على أنه أكثر من يستحق تمثيل المغرب في مونديال الأندية".

من جانبه أكد عصام الراقي، لاعب الرجاء البيضاوي المغربي، حاجة الفريق لتحقيق الانتصار خلال المواجهة المؤجلة، يوم الأحد المقبل، أمام الدفاع الحسني الجديدي. الراقي قال، “هي مباراة في غاية الأهمية لأنها تسبق مواجهة المغرب التطواني الحاسمة، والانتصار أمام الجديدي هو من سيقوي حظوظنا بالمنافسة على الدرع".

وأضاف، “نعول على دعم الأنصار وعلى جاهزية اللاعبين من الناحية المعنوية، وذلك لتحقيق الهدف وهو الانتصار.. الرجاء يملك خبرة كبيرة في مثل هذا النوع من المباريات، وسنحاول الإبقاء على حظوظنا إلى غاية الجولة الختامية".

وفي الطرف المقابل أكد عبدالحق بنشيخة، مدرب الدفاع الجديدي المغربي، أنه سيحسم مستقبله في الأيام القادمة، وقال خلال مؤتمر صحفي عقده بـ”ملعب العبدي” بالجديدة، أنه تلقى عروضا مهمة لكن الأولوية ستكون للدفاع الجديدي.

وأضاف، “هناك بعض الأمور يجب الحسم فيها، أعتقد أنه من حقي أن أضع شروطي قبل تجديد عقدي، لقد اشترطت الاحتفاظ بجميع اللاعبين الأساسيين، لا أريد من خلال هذه الخطوة الضغط على إدارة الفريق، لكن حفاظي على نفس اللاعبين سيسهل عليّ المهام للنجاح في المشروع الذي تعاقدت من أجله مع الدفاع الجديدي".

وتطالب الجماهير الجديدية بدورها من إدارة الفريق بتجديد عقد بنشيخة، خاصة بعد النتائج التي سجلها هذا الموسم، بدليل أنه قاده لأول مرة إلى الصعود على منصة التتويج، بعد أن فاز بكأس العرش المغربي.

22