الرجل الثاني في نداء تونس يترأس أول برلمان منتخب

الخميس 2014/12/04
محمد الناصر تقلد مناصب وزارية في الحقبة البورقيبية

تونس- اختار البرلمان التونسي المنتخب الذي عقد أولى جلساته الثلاثاء الناضي القيادي بنداء تونس محمد الناصر الرجل الثاني في حزب نداء تونس لرئاسة المجلس.

ورشّح حزب "نداء تونس"، صاحب الأغلبية البرلمانية، النائب محمد الناصر، لرئاسة مجلس النواب ليكون المرشح الوحيد حتى موعد انتهاء آجال التقدم المحددة.

ويشغل محمد الناصر منصب نائب رئيس حزب نداء تونس كما شغل عدة حقائب وزارية مع الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة إضافة إلى عمله في الأمم المتحدة. وتولى الناصر أيضا مهمة مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة أثناء حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وقد ترشّح حتى موعد انتهاء آجال التقدم لمناصب رئيس ونائبي الرئيس لمجلس نواب الشعب أربعة مرشحين.

وتقدم محمد الناصر عن حركة "نداء تونس"، صاحبة الأغلبية في المجلس، لمنصب رئيس مجلس نواب الشعب، وتقدم كل من أسامة الصغير عن حركة النهضة، ومباركة عواينية عن الجبهة الشعبية لمنصب النائب الأول لرئيس المجلس، في حين تقدمت فوزية بن فضة عن الاتحاد الوطني الحر لمنصب النائب الثاني لرئيس المجلس.

وكان قد صوت مجلس نواب الشعب التونسي في أولى جلساته على إبقاء جلسة انتخاب منصب رئيس للمجلس ومنصبي النائب الأول والثاني مفتوحة واستئنافها الخميس، وذلك بموافقة 161 نائبًا، من أصل 217.

وعرفت الجلسة "توترا" سبق التصويت على قرار إرجاء جلسة انتخاب الرئيس إلى الخميس ، وخوفا من إمكانية خرق النص الدستوري تم الإبقاء على الجلسة مفتوحة.

وتنص المادة 59 من الدستور التونسي في فقرتها الأولى على أن "ينتخب مجلس نواب الشعب رئيسا له من بين أعضائه في أولى جلساته".

والثلاثاء، أعلنت إدارة المجلس إغلاق باب الترشح على المناصب السابقة إلى التاسعة من صباح الخميس.

وعقد البرلمان التونسي الجديد والأول منذ ثورة يناير 2011 جلسته الافتتاحية بدعوة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر، ليتم الخميس انتخاب رئيس ونائبين له.

وترأس علي بن سالم عن حركة نداء تونس الجلسة الافتتاحية لمجلس نواب الشعب باعتباره أكبر النواب سنا.

1