الرجل عرضة للاكتئاب بعد الزواج الثاني

الثلاثاء 2015/08/18
الزواج الثاني قد يصيب ثلث الرجال المطلقين بالاكتئاب

لندن - أكدت دراسة حديثة أنجزها باحثون من جامعة أوريبرو في السويد وجامعة لندن، وجامعة إيست لندن، أن الزواج الثاني قد يجعل الرجال أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، وأشارت الدراسة إلى أن الزواج الثاني قد يصيب ثلث الرجال المطلقين بالاكتئاب.

واعتمدت الدراسة في الوصول إلى هذه النتائج على دراسة أكثر من 200 ألف حالة لرجال من السويد متوسط أعمارهم بين 54 و58 عاما وتم البحث في حالتهم الاجتماعية وسجلاتهم الطبية.

وتوصلت الدراسة إلى أن 72.246 رجلا من أصل 200 ألف، قرروا الانفصال عن زوجاتهم في سن الـ30.

وأوضح الأستاذ سكوت مونتجمري، الذي قاد فريق البحث قائلا “يهرع البعض إلى الزواج الثاني لاعتقادهم أنه سيكون مثل الزواج الأول، حيث يستمتع كل منـهم في السنة الأولى ولكن ذلك لا يحدث دائما”.

وتابع “الاحتمال الأكثر إيجابية ولكنه غير مؤكد بنسبة كبيرة، هو أن زوجات الرجال الذين يعانون من الاكتئاب يشجعنهم على طلب المساعدة الطبية”.

وركز الباحثون على مقارنة معدلات الاكتئاب بين الذين فضلوا العزوبية بعد الطلاق والذين تزوجوا مرة أخرى، ووجدوا أن الرجال الذين تزوجوا مرة ثانية أكثر عرضة لتناول مضادات الاكتئاب بنسبة 27 بالمئة، في حين أن الرجال الذين فضلوا العزوبية بعد الطلاق لم يتعرضوا لخطر الإصابة بالاكتئاب.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه النتائج سببها العلاقات الصعبة مع الأصهار أو أولاد الزوجة الجديدة، فضلا عن المشاكل المالية.

21