الرحلة القادمة إلى كوكب المريخ نسائية فقط

الاثنين 2017/10/02
مهمة للنساء فقط

لندن – قالت رائدة الفضاء البريطانية هيلين شارمان إن وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” حذرت خلال تقرير سري صدر الأسبوع الماضي من أن الرجال والنساء في رحلة المـريخ قد يمارسون الجنس معا لطول مدة الرحلة، لذلك قررت “الناسا” أن الرحلة المقبلة إلى الكوكب الأحمر ستكون مكونة من طاقم نسائي بالكامل.

وبحسب صحيفة “الدايلي ميل” فإن الوكالة قررت إرساء الفكرة لكون النساء يعملن بشكل أفضل وضمن فريق واحد، ولن يكون هناك تنازع على القيادة.

وستستغرق الرحلة إلى المريخ عاما ونصف العام، يتعرض خلالها رواد الفضاء لإشعاعات كبيرة، مما يعني أنه إذا حملت إحدى رائدات الفضاء أثناء المكوث في المريخ قد يكون التأثير كبيرا على صحة الجنين.

ولا تمنع “الناسا” ممارسة الجنس كليا في الفضاء، لكنها تفرض مواثيق المهنية والاحترام على كل رواد الفضاء.

وأشارت عميدة كلية العلوم – قسم النبات في جامعة “McGill” في مونتريال الكندية، أنجا جيتمان، إلى أن انعدام الجاذبية لا يؤثر فقط على الحركة البدنية، ولكن يمكن أن يتسبب أيضا في مضاعفات داخل الجسم، فالدورة الدموية في الفضاء تتأثر أيضا ومن الصعب مثلا على الرجال الحصول على الانتصاب الكامل.

وبحسب الصحيفة هناك مقال لوكالة “الناسا”، يؤكد نظرية جيتمان بأن الدم في الفضاء يذهب إلى القسم الأعلى من الجسم لا إلى القسم الأسفل..

24