الرضاعة التكميلية سند للرضاعة الطبيعية

الخميس 2013/11/07
الحليب التكميلي يعزز المناعة

واشنطن- أظهرت دراسة جديدة أن استخدام حليب الأطفال بالتزامن مع الرضاعة الطبيعية قد يساعد في تمديد وتعزيز فترة الرضاعة الطبيعية.

وحسب الدراسة التي قام بها عدد من الباحثين بجامعة في سان فرانسيسكو، فإن "الفورميلا" أو الحليب الصناعي المجفف يمكن أن يساعد الأمهات الراغبات في الرضاعة الطبيعية على تمديد فترة الرضاعة، خصوصا الأمهات اللاتي تعانين من انخفاض في كمية حليب الثدي.

وشاركت الدكتورة فاليري فلارمان، طبيبة أطفال من جامعة كاليفورنيا مع زملائها في تقييم 38 رضيعا فقدوا 5 بالمئة من أوزانهم عند الولادة في غضون الـ 36 ساعة الأولى بعد الولادة؛ حيث أعطيت المجموعة الأولى 10 ملليلتر من حليب الرضع عبر حقنة تغذية بعد كل دورة رضاعة طبيعية من أمهاتهم.

بينما شملت المجموعة الثانية على رضع رضعوا رضاعة طبيعية فقط، وبعد ثلاثة أشهر من ولادة الأطفال، تبين أن 79 بالمئة من الرضع الذين حصلوا على الحليب المجفف بعد الولادة مباشرة أصبحوا أكثر اعتمادا على حليب أمهاتهم، بينما إلتزم 42 بالمئة فقط من الأطفال الذين رضعوا طبيعيا بالرضاعة من الثدي.

واستنتج فريق البحث أن التغذية المحدودة بالحليب المجفف، في وقت مبكر، يمكن أن توفر استراتيجية ممتازة للأمهات لتهدئة المخاوف من إمدادات الحليب، وتواصل رغبتهن في الرضاعة الطبيعية لمدة أطول، وأضاف الباحثون أن استخدام حقنة التغذية في المرحلة الأولى هام جدا لأن الرضع لا يتعلمون تفضيل قناني الحليب على حلمة الثدي.

ويشار إلى أن نسبة النساء اللاتي يخترن الرضاعة الطبيعية لأطفالهم منذ الولادة ارتفعت من 70.3 بالمئة إلى 74.6 بالمئة في السنوات الأخيرة، وارتفع عدد النساء اللاتي يرضعن بشكل طبيعي الرضع بعمر ستة أشهر من 34.5 بالمئة إلى 44.4 بالمئة، وارتفع عدد الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة سنة من 16 بالمئة إلى 23.4 بالمئة.

17