الرضيع تشارلي رئيس بلدية في تكساس

الرضيع تشارلي قد يصبح رمزا للمعارضة المسيحية للإجهاض في الولايات المتحدة خاصة أن برنامجه يتضمن تعزيز الشعور الوطني والحياة والتبني.
الخميس 2019/12/26
الرضيع تشارلي ليس كغيره من رؤساء البلديات

وايتهال (الولايات المتحدة) - يعد تشاد ماميكلان طعام الفطور لنجله تشارلي رئيس البلدية وهو عبارة عن زجاجة حليب ساخن فهو ليس كغيره من رؤساء البلديات إذ يبلغ سبعة أشهر، لكنه قد يصبح رمزا للمعارضة المسيحية للإجهاض في الولايات المتحدة.

فقد انتخب الرضيع صاحب الوجنتين المنتفختين في أكتوبر رئيسا فخريا لبلدية بلدة في تكساس مع شعار جريء “جعل أميركا أكثر لطفا”.

ويتضمن برنامج تشارلي خصوصا تعزيز الشعور الوطني والحياة والتبني.

وتقول والدته نانسي جاين ماكميلان بشيء من السخرية “خلافا لرجال السياسة يعرف تشارلي جيدا أنه لم يشن هذه الحملة”.

وتم تبني تشارلي من امرأة أرادت في الأساس إجهاضه بعد حمل غير مرغوب فيه، إلا أن مايور تشارلي (رئيس البلدية تشارلي) ووالديه ينوون التأثير في النقاش حول الإجهاض وهي مسألة لا يزال ينقسم حولها الأميركيون.

وتقول نانسي جاين ماكميلان “إن لقب رئيس البلدية الفخري الذي تم الحصول عليه بالمزاد في أكتوبر خلال جمع التبرعات السنوية لإطفائيي وايتهال في تكساس، كان في البداية ‘مجرد مزحة’”.

ورافقت تولي “رئيس البلدية” الجديد مهامه في ديسمبر، أجواء احتفالية كبيرة مع حفلة لموسيقى الكانتري وشطائر الهوت الدوغ وقد أدى تشارلي اليمين “بإيماءة من الرأس”.

Thumbnail
24