الرفاهية المفرطة تطبع تصاميم سيارات المستقبل

تعتبر السيارات "الكونسبت” أو الاختبارية فرصة للمصممين ليخرجوا عن المألوف بخيالهم وإبداعاتهم. ويذكر أن الكثير من الموديلات قد لا تتحول إلى سيارة حقيقية أو تجارية تسير على أرض الواقع، ولكن سيصبح ذلك ممكنا مع ازدياد حلم عشاق السيارات بالموديلات الغريبة.
الأربعاء 2015/11/25
مقصورة سيارة بكافة وسائل الراحة والترفيه

لندن - كشفت فولفو عن نموذج اختباري لمقصورة “آلة الزمن” في معرض لوس أنجلس للسيارات، والتي تم تصميمها للاستخدام مع سيارات المستقبل التي ستعتمد على أنظمة القيادة الذاتية.

وجهزت الشركة السويدية فولفو هذه المقصورة بمقعد سائق يحتوي على كافة وسائل الراحة والترفيه والاسترخاء، بما أنه لن يقود هذه السيارة المستقبلية التي ستسير على الطريق العام لوحدها بالاعتماد على أحدث أنواع التكنولوجيا التي يعمل أشهر صانعي السيارات الآن على اختبارها بشكل رسمي.

وعندما يتم ضبط السيارة على وضع القيادة الذاتية، تتراجع عجلة القيادة ويميل المقعد تلقائيا إلى وضع أكثر راحة، مع شاشة الكمبيوتر اللوحي الكبير الذي يمكن استخدامه لمشاهدة الأفلام أو متابعة بعض التطبيقات، كما أن المقصورة محاطة بمواد عالية الجودة وتصاميم عصرية حديثة.

وكشفت سيتروين الفرنسية عن نيتها في تطبيق هويتها التصميمية الغريبة على المزيد من سياراتها في المستقبل.

ويبدو أن التصميم غير المألوف الذي خرجت به “سي 4 كاكتوس” كان أحد الأسباب في نجاحها ولذلك قد نرى هذا التصميم في الموديلات القادمة من الشركة، كما يقول أحد مسؤوليها “ابتداء من 2016 يمكنكم مشاهدة التصاميم المختلفة والغريبة لسياراتنا عند الكشف عنها مقارنة بمنافساتها.. أخبرنا فريق التصميم في الشركة بأهمية تقديم السيارات “سي 4 وسي 5” في قالب جديد ومختلف.. سنستبدل هذه السيارات قريبا، حيث ستستقي ملامحها التصميمية من السيارة الاختبارية “إيركروس” التي ستحمل مستقبل هوية الشركة”.

سيارة نيسان فيزين جي تي 2020 بدأت كمشروع لبعض المصممين الصغار بعد منحهم الفرصة لتصميم سيارات أحلامهم

وهذه الهوية التصميمية ستميز بين سيارات مجموعة بيجو سيتروين، حيث ستكون سيارات سيتروين الأكثر اختلافا وغرابة عن شقيقتها بيجو وهو ما قد يسمح لها باستهداف أسواق جديدة قد تجلب لها مزيدا من المبيعات، كما تجدر الإشارة إلى أن سيتروين تحاول الدخول بـ“دي أس” كعلامة فاخرة، حيث سيكون لها هويتها التصميمية الخاصة بها.

ويعد التاريخ المستقل لتصاميم سيارات بي أم دبليو جزءا لا يتجزأ من براعة هذه التصاميم، والذي يترجم فرصة التفكير بحرية وبشكل خلاق، فضلا عن الرغبة المستمرة في خلق ابتكارات حقيقية وأصلية.

ومع ذلك فإننا قد نجد النتيجة واضحة في التقنية المتقدمة الممزوجة بالملامح الجمالية التي تجدها في مفهوم جميع تصاميم سيارات بي أم دبليو، وهذه النتائج ناجمة عن المزج المتفرّد بين أنواع التكنولوجيا المبتكرة.

ويجسد تصميم سيارات بي أم دبليو “فيزيون كونكتد درايف” المكشوفة والمثيرة، الأفكار الأساسية لسيارات “بي أم دبليو كونكتد درايف”، وتتمثّل هذه الأفكار في الربط الذكي بين السيارة والسائق والعالم الخارجي، ولذا فإن كل شيء باستخدام هذه السيارة يظل مترابطا ومتداخلا.

ربط ذكي في بي أم دبليو كونكتد

يذكر أنه تم تصميم السيارة بكامل وظائفها بما يوفر جميع احتياجات السائق والركاب، ويتضح هذا بشكل خاص في التصميم الداخلي للسيارة، حيث أنه مقسم إلى ثلاثة أقسام مختلفة وكل قسم يرمز إلى سمة معيّنة من سمات تقنيات بي أم دبليو ألا وهي الراحة وعنصر الشاشات الترفيهية والسلامة، حيث تعمل هذه الطبقات أيضا على المزج بين الوظائف المناسبة وأدوات التحكم وشاشات العرض.

ثم إن مفهوم سيارات بي أم دبليو يعتمد على قدرة هذه السيارات على جعل التقنية الحركية المستقبلية أمرا ملموسا في الحاضر، وتعّد هذه السيارات مصدرا للإلهام وقدوة تحذو حذوها بقية الطرازات. وكان العديد من الدراسات التي تم إجراؤها على المفهوم الذي تقدمه سيارات بي أم دبليو يعتمد على فكرة وجود هذه السيارات كرؤية في الماضي، أصبح تحقيقها وتجسيدها أمرا طبيعيا في الحاضر يتمثّل في إنتاج فئات سيارات بي أم دبليو المختلفة والمتنوعة.

وبدأت سيارة نيسان فيزين جي تي 2020 كمشروع طموح لبعض المصممين الصغار بعد منحهم الفرصة لتصميم سيارات أحلامهم، وبدأ المشروع يأخذ مسارا جديدا وأكثر جدية حين بدأت الإمكانيات الحقيقية للتصميم تظهر، خاصة أن التصميم استحوذ على اهتمام فريق المهندسين التابعين لفرع الشركة باليابان، وقد استوحى المصممون الكثير من العناصر من تلك الموجودة على سيارات نيسان الحالية، وطلت في معرض طوكيو للسيارات بلون أحمر يسمّى “كنايت رد فاير”.

17