"الرقص مع النجوم".. لوحة رومانسية تنتصر للمرأة اللبنانية

ختام رومانسي للموسم الرابع من البرنامج التلفزيوني “الرقص مع النجوم”، الذي أعطته الفنانة اللبنانية إليسا بهدوئها وتمايلها رونقا خاصا، حيث يقول مراقبون إنه يعكس صورة جدّ جيدة عن لبنان.
الثلاثاء 2017/01/31
مسك الختام

بيروت - كما كان متوقعا، فاز الممثل بديع أبوشقرا بلقب “الرقص مع النجوم” في موسمه الرابع الذي اختتم، الأحد، بعد منافسة حامية مع المغني مارك حاتم بفارق تصويت بسيط جدا، يعكس حجم المنافسة بين النجمين.

البرنامج التلفزيوني، الذي عرض على قناة “أم تي في” ويقدّمه وسام بريدي وكارلا حداد، هو من إخراج باسم كريستو.

وكان بديع قد وصل مع مارك إلى الحلقة النهائية مع ملكة جمال لبنان السابقة فاليري أبوشقرا، التي غادرت في النصف الثاني من الحلقة الأخيرة، بعد أن خذلها تصويت الجمهور لصالح بديع ومارك.

وكان الثلاثي قد استحق عن جدارة لقب الثلاثي الذهبي منذ الحلقات الأولى، وكان انتقاله إلى الحلقة الأخيرة متوقعا، إلا أن فرص مارك في الفوز بدت أكبر بسبب علاماته المرتفعة في الحلقة الأخيرة، ولكن الجمهور قال كلمته ومنح بديع اللقب.

واستغل بديع فوزه ليوجّه رسالة ملمّحا إلى أن منتجة البرنامج امرأة، بقوله إن المرأة قادرة على النجاح في حال أصرت، وإن على النساء أن يناضلن ليحققن طموحهن، وحثّهن على المطالبة بحقوقهن وبتغيير قوانين الأحوال الشخصية في لبنان، كما توجه بالشكر إلى زوجته التي تحملته طوال الفترة الماضية، مؤكدا أنه نجح لأجل عيون ابنته.

وتخلل الحلقة حضور جميع النجوم الذين شاركوا فيه، حيث أدوا رقصات جماعية، كما كان ملفتا حضور النجمة اللبنانية إليسا بثلاث إطلالات مبهرة، وقد لفت الخاتم الذي كان يلمع في إصبع يدها اليمنى الأنظار فتساءل كثيرون “هل خطبت إليسا؟” لتزيد من حيرتهم عندما أعلنت أنها ستقضي عيد العشاق مع الرجل الذي تحب.

وقالت “أظهر فنّ الرقص بمنتهى جماله. بيّن لنا لبنان!”، متوجّهة بتحية إلى الأيادي المجتهدة التي منحت المسرح طاقة إيجابية، مؤكدة أنّ المراحل العمرية ليست عبئا.

وبنجاح كبير انتهى الموسم الرابع من “رقص النجوم”، حيث اعتبر أعضاء لجنة التحكيم أن الحلقة النهائية كانت من أقوى نهائيات البرنامج منذ انطلاقه.

ويذكر أن النجوم المشاركين في موسم هذا العام إضافة إلى الثلاثي الذهبي هم: ملك جمال لبنان بول إسكندر، الممثلة الكوميدية بونيتا سعادة، لاعب كرة القدم رضا عنتر، الممثل نيكولا معوض، الممثلة بياريت قطريب، اللايدي مادونا، عارضة الأزياء التونسية ريم السعيدي، عارضة الأزياء اللبنانية نادين عبدالعزيز والممثل رفيق علي أحمد.

واعتبر هذا الموسم أحد أنضج المواسم وأكثرها غنى، وينتظر أن يكون الموسم الخامس أذكى لناحية اختيار الراقصين، فلا يرقص بعضهم كلوح خشب.

ويعد البرنامج الراقص من أضخم وأرقى الإنتاجات التلفزيونية، صورة ومضمونا، وتصدر الاثنين هاشتاغ "#dwtsme" موقع تويتر.

ورغم الأزمات المالية التي مرّت بها المحطات التلفزيونية المحلية في لبنان، إلا أن قناة “أم تي في” والمنتجة جنان ملاط قرّرتا عرض الموسم الرابع من برنامج “الرقص مع النجوم”.

وتقول ملاط إنّه رغم الصعوبات المالية التي تعصف بوسائل الإعلام، إلا أن “الرقص مع النجوم” حجز مكانته.

وتقول تقارير صحافية لبنانية “لم ينجح الراقصون النجوم وحدهم فقط في خطف أنظار الجمهور الذي تسمّر بمنزله مساء كلّ أحد بعد نشرة الأخبار، بل شكل الطابع المميز الذي اتصفت به اللوحات الراقصة هذا الموسم. لقد مثلت هذه اللوحات عامل جذب أيضا مع كل ما رافقها من ديكورات عصرية، لتعكس إنتاجا ضخما وإخراجا رائعا”.

أمّا لجنة التحكيم الرباعية، التي تكونت من ميرا سماحة ومازن كيوان وربيع نحّاس ودارين بانت، فقد لاحقت أدق التفاصيل في رقصات المشتركين الـ12 وهم من الممثلين والمغنين وعارضي أزياء وملكات جمال، وشكلت عنصرا بارزا في تحسين أداء النجوم.

24