الرهان على المحترفين طريق سوريا إلى لقب غرب آسيا

بطولة غرب آسيا ستكون فرصة للمنتخب السوري لاستعادة ثقة الجمهور الكبير والتأكيد أن الخروج من آسيا وما تبعه من نتائج غير مرضية بمثابة كبوة لن تتكرر.
السبت 2019/07/27
غيابه مؤثر

يتواصل تحضير المنتخبات العربية لبطولة غرب آسيا التي تنطلق في وقت قريب مع موفى هذا الشهر، وسط توقعات بأن تكون المنافسة على لقبها محصورة بين العراق البلد المنظم والمنتخب السوري الساعي إلى تقديم مشاركة مشرفة ولمَ لا الفوز باللقب.

بغداد- كثّف منتخب سوريا من استعداداته الودية قبل خوض غمار هذه البطولة التي يؤكد متابعون أنها تحمل العديد من أكثر من رهان بالنسبة لمنتخب “نسور قاسيون” الساعي إلى فرض اسمه بين المنتخبات العربية وتأكيد جدارته بحمل اللقب. وشدد فادي الدباس، رئيس اتحاد كرة القدم السوري، على أهمية تحقيق نتائج إيجابية في البطولة وتقديم صورة لائقة للكرة السورية.

وقال الدباس في حديثه مع اللاعبين إن “البطولة فرصة لاستعادة ثقة الجمهور الكبير والتأكيد أن الخروج من آسيا وما تبعه من نتائج غير مرضية بمثابة كبوة لن تتكرر، والبداية مرتقبة أمام الفلبين في التصفيات المشتركة ومن هنا تكمن أهمية تحقيق نتائج إيجابية في بطولة غرب آسيا كحافز معنوي مهم للمنتخب”. واعتبر رئيس اتحاد الكرة أن الدعوة الحالية إلى اللاعبين المحترفين والمحليين تشكل بروفة نهائية قبل الاستحقاق الآسيوي المرتقب.

أكثر من محترف

وجه فجر إبراهيم، المدير الفني لمنتخب سوريا، الدعوة إلى تسعة لاعبين محترفين مع منح الفرصة الكبيرة للاعبين المحليين بعد تألقهم في الدوري الماضي ضمن القائمة النهائية لنسور قاسيون ضمت أحمد الصالح، مؤيد العجان، زاهر ميداني، عمرو ميداني، حسين جويد، يوسف قلفا، محمود المواس، فراس الخطيب، وشادي الحموي.

وتشكل هذه العناصر نقطة إضافة في خطة المدرب السوري، ذلك أن العديد منهم ينشط في الدوري العراقي ومطلعون على أجواء البطولة، مما يمنح المدرب فرصة التعويل عليهم في ديربي العراق.

فادي الدباس: البطولة فرصة لاستعادة ثقة الجمهور في المنتخب
فادي الدباس: البطولة فرصة لاستعادة ثقة الجمهور في المنتخب 

ومن المتوقع أن يعتمد المدير الفني السوري على اللاعبين التسعة في مباريات غرب آسيا يتقدمهم إبراهيم عالمة في مركز حراسة المرمى. ويغيب عن المنتخب السوري لاعبه أسامة أومري محترف قطر القطري، بسبب إصابته في أولى مباريات كأس آسيا في الإمارات مطلع العام الحالي بقطع في الرباط الصليبي.

آمال كبيرة

يدرك إبراهيم مدرب سوريا، أن بطولة غرب آسيا ستكون فرصته الأخيرة للبقاء، ذلك أن الخروج المبكر من البطولة أو عدم تقديم أداء ملفت، سيجبر اتحاد الكرة على القيام بتغييرات جذرية قد تطيح به وتعيد أيمن الحكيم إلى تدريب المنتخب الذي سبق ونجح في الوصول معه إلى الملحق الآسيوي المؤهل لمونديال روسيا.

ولذلك ينتظر أن يستعمل إبراهيم كل أوراقه الرابحة لحسم المباريات بشكل مبكر والمنافسة على اللقب وتكرار إنجاز 2012 حين توج نسور قاسيون باللقب. وتشهد البطولة مشاركة العديد من المنتخبات العربية على غرار العراق البلد المضيف والسعودية والأردن وفلسطين ولبنان واليمن والكويت والبحرين.

وتمني جل هذه المنتخبات النفس بتقديم نسخة مشرفة والذهاب بعيدا في هذه البطولة الودية، لاعتبارات عديدة منها أساسا التحضير الأمثل لتصفيات كأس آسيا ومونديال 2022.وأوقعت القرعة المنتخب السوري إلى جانب منتخبات العراق ولبنان وفلسطين واليمن، وينتظر أن يخطف الديربي العربي بين سوريا والعراق الأضواء في هذه البطولة بالنظر إلى تواضع مستوى المنتخبات الأخرى المنتمية إلى هذه المجموعة.

وتأمل الجماهير السورية في أن يحقق منتخبها نتائج جيدة تنسيها آثار الخيبة الآسيوية في الإمارات، وبطولة الصداقة في العراق خلال شهر مارس الماضي، والهزائم الثقيلة في الوديات والنتائج السيئة في دورة الهند الدولية قبل أيام.

لكنّ متابعين لتحضيرات الفريق يشيرون إلى أن الجهاز الفني للمنتخب السوري بقيادة فجر إبراهيم يعيش على وقع أزمة مقلقة تهم بالخصوص كيفية إيجاد الطريقة المناسبة لتوظيف العناصر الجديدة التي وجه لها الدعوة.

وخاض المنتخب السوري ودياته الأخيرة ومنها مشاركته في دورة الهند الدولية بتشكيلة جديدة بعد قرار تطعيم المنتخب بلاعبين جدد تألقوا في الدوري المحلي، فيما سيدخل بطولة غرب آسيا بتشكيلة ستلعب لأول مرة مع بعضها.ويدلل على صحة هذا الكلام ما قاله مدرب الفريق الذي وجه دعوة إلى أنصار المنتخب السوري بأنه لن يخوض البطولة من أجل المنافسة أو التتويج باللقب، ولكن المشاركة السورية “تأتي في إطار فترة الإعداد للتصفيات الآسيوية المزدوجة لمونديال 2022 ونهائيات آسيا 2023”.

ويخشى مدرب سوريا من استمرار الهزائم والنتائج السلبية لينعكس سلبا في المباريات الرسمية المقبلة. كما أنه لا يختلف اثنان حول أن غياب المهاجمين عمر السومة وعمر خريبين سيضعف من القوة الهجومية للمنتخب السوري.

22