الرواية الجزائرية في قابس التونسية

الاثنين 2014/07/14
الروائية أحلام مستغانمي تعتبر من أبرز الأقلام النسوية

تونس- يحل الروائيان الجزائريان أحلام مستغانمي وواسيني الأعرج ضيفين على الدورة الـ31 لمهرجان قابس (جنوب شرقي تونس) الدولي الذي تجري فعالياته من 19 يوليو إلى 7 أغسطس المقبل.

وسينشط الأديبان خلال هذه التظاهرة الثقافية -التي تشمل أيضا عروضا غنائية ومسرحية أغلبها لفنانين محليين- لقاءات أدبية إلى جانب عدد من نظرائهم التونسيين على غرار الباحث فتحي التريكي.

وتعتبر أحلام مستغانمي وهي من مواليد قسنطينة- من أبرز الأقلام النسوية العربية ومن أعمالها “ذاكرة الجسد” التي حازت “جائزة نجيب محفوظ” في 1998 و”فوضى الحواس” و”عابر سرير” و”الأسود يليق بك”.

ومن جهته، يعتبر واسيني الأعرج وهو من مواليد تلمسان عام 1954- أحد أهم الأقلام الروائية في البلدان العربية ومن أعماله “كتاب الأمير: مسالك أبواب الحديد” الذي حاز جائزة المكتبيين الكبرى (الجزائر) في 2006 و”البوابة الحمراء” و”طوق الياسمين” و”مصرع أحلام مريم الوديعة” و”نوار اللوز” و”أصابع لوليتا” و”مملكة الفراشة”.ويهدف مهرجان قابس، الذي تأسس في بداية الثمانينات، إلى تعريف الجمهور بكتاب وفنانين من تونس والدول العربية والعالم.

14