الروبوتات تحظى بجنازات لائقة في اليابان

يابانيون يتخلصون من روبوتاتهم منتهية الصلاحية بإرسالها إلى معبد كوفوكوجي التاريخي في مدينة إسومي اليابانية حيث تقام لهم مراسم جنائزية.
الجمعة 2018/05/04
طقوس جنائزية لروبوتات انتهت حياتها التشغيلية

طوكيو - يردد راهب ياباني نصوصا مقدّسة، ويرفع الطقوس الجنائزية التقليدية في معبد شرق طوكيو، لكن الفقيد هنا ليس إنسانا متوفيا، بل روبوتات انتهت حياتها التشغيلية.

يصطف في وسط معبد كوفوكوجي التاريخي في مدينة إسومي اليابانية 114 روبوتا على شكل كلب، من طرازات قديمة أطلقتها سوني في العام 1999. وهي باتت خارج الخدمة ولا يمكن إصلاحها، فأراد أصحابها التخلّص منها بشكل يُستفاد منه.

وتعبق أرجاء المعبد المبنيّ منذ قرون بعيدة برائحة البخور، فيما يقرأ الراهب نصوصا مقدّسة تُقرأ عادة طلبا للرحمة على أرواح الموتى البشر.

ولم يحضر أصحاب الكلاب الآلية هذه المراسم، بل أرسلوا عوضا عن ذلك رسائل تضمّنت ذكرياتهم مع روبوتاتهم “المتوفاة”.

وجاء في واحدة من هذه الرسائل “أشعر بالعزاء لأن الصلاة ستقام من أجل الروبوت”، وقال آخر في رسالة ثانية “لقد بكيت حين قررت أن أودّعه”.

ومع انتهاء مراسم الجنازة، ستوضع الكلاب الآلية في صناديق، وتنقل إلى شركة متخصصة بإصلاح الأجهزة الإلكترونية القديمة.

وستنزع الشركة القطع الصالحة من الروبوتات لوضعها في روبوتات أخرى يمكن أن تعود إلى العمل بفضل ذلك. وتتكفّل بهذه المهمّة، من المراسم الجنائزيّة إلى إبدال القطع المعطّلة بالصالحة، شركة إيه فان.

وقال مديرها نوبويوكي نوريماتسو “هناك الكثير من الأشخاص الذين يرسلون إلينا روبوتاتهم، لأني أظن أن فكرة التبرّع بالأعضاء بدل إلقاء الجهاز كلّه في النفايات، تعزّيهم”.

وأفاد الراهب بونغين أوي “هذه المراسم ليست عبثية، الروح في البوذية تسكن في كلّ شيء، حتى الآلات لديها وعي”.

الآلات لديها وعي
روبوتات انتهت حياتها التشغيلية

 

24