الروبوتات.. نجارو المستقبل

منظومة "أوتو سو" تسمح لغير المتخصصين بصناعة أغراض خشبية مثل المقاعد والمكاتب وقطع الأثاث الأخرى بمساعدة روبوتات.
الاثنين 2018/03/05
روبوت يقوم بمهام تنطوي على بعض الخطورة

سان فرانسيسكو-  يتعرض الآلاف من النجارين كل عام لإصابات متنوعة في أياديهم وأصابعهم أثناء القيام بمهام تنطوي على بعض الخطورة مثل نشر ألواح الخشب.

وفي إطار محاولات الحد من الإصابات التي تتعرض لها هذه الفئة من العمالة، مع السماح للنجارين بالتركيز على مهام أخرى أكثر أهمية مثل تصميم قطع الأثاث والمصنوعات الخشبية على سبيل المثال، ابتكر فريق من الباحثين في مختبر علوم الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي التابع لمعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة منظومة آلية جديدة للمساعدة في أعمال النجارة وأطلقوا عليها اسم “أوتو سو” أي “النشر الآلي”.

وتسمح هذه المنظومة لغير المتخصصين بصناعة أغراض خشبية بمساعدة روبوتات. ويستطيع مستخدمو هذه المنظومة المفاضلة بين سلسلة من أنماط التصميم المختلفة لتصنيع مقاعد ومكاتب وقطع أثاث أخرى.

وتفسح هذه المنظومة الآلية أيضا المجال أمام تصميم قطع الأثاث التي تناسب المساحات الضيقة في المنازل والشقق السكنية، حيث يمكن أن تسمح للمستخدم على سبيل المثال بتعديل شكل مكتب أو مقعد، بحيث يتناسب مع ركن ضيق في منزله، أو بتغيير شكل مائدة لتتناسب مع مطبخ صغير.

24