الروبوت الروسي "بوريس" رجل متنكر

منظمو المؤتمر لم يزعموا أن "بوريس" روبوت حقيقي، لكن التلفزيون الرسمي أعاد إذاعة مقطع فيديو للروبوت المزعوم، وهو ما عزز الشكوك في وجود دعاية.
الجمعة 2018/12/14
فضيحة الروبوت المزيف

موسكو - في مؤتمر تقني بمدينة روسية، احتفل المدعوون بـ”بوريس” باعتباره أكثر الروبوتات تقدّما في روسيا وربما في العالم، فهو يحاكي حركات البشر، بل ويستطيع أيضا الرقص كأنه واحد منهم.

وسرق “بوريس” الأضواء خلال منتدى بريكتوريا للتكنولوجيا في مدينة ياروسلافل لتشجيع الابتكار لدى الأطفال، والتقطته عدسات التلفزيون الرسمي، وجال المشهد العالم.

وتباهى التلفزيون الحكومي الروسي بقدرة إنسان آلي محلي الصنع على الرقص وعرضت قناة “روسيا24” مشاهد لحركة بوريس ورقصه منبهرين بالقدرة الصناعية الروسية.

إلا أن الباحثين والمتابعين للصناعات التكنولوجية لم يقتنعوا بكون “الروبوت بوريس” رجلا آليا أصليا وقالوا إن حركاته لا تبدو كإنسان آلي بل هي أشبه بحركات الإنسان.

وتساءل موقع “تي.جورنال” المستقل عن عدم ظهور أجهزة الاستشعار الخارجي المعتاد تركيبها بجميع الروبوتات، وقال مستخدمون إن هيكل بوريس يبدو كبدلة صممت لتبدو وكأنها إنسان آلي.

وبدت البزة وكأنها صممت لتناسب الإنسان، فأطراف الروبوتات عادة ما تكون نحيلة، لكن أطراف “بوريس” صممت لتناسب رجلي وذراعي إنسان.

وقال مستخدمون للشبكات الاجتماعية إن الحركات بدت بشرية أكثر من اللازم. وسرعان ما أثبتت الدعاية الروسية فشلها، فالروبوت المزعوم ما هو في الواقع إلا إنسان في زي روبوت.

وبالفعل، أوضحت صور نشرتها وكالة أنباء “إم.بي.خ” المعارضة للحكومة الروسية وجه الممثل الذي ارتدى البدلة.

وطبقا للوكالة، تم تصنيع البدلة بواسطة شركة روسية للصناعات التكنولوجية وبتكلفة 3800 دولار أميركي وهي مزوّدة بميكروفون وشاشة إلكترونية.

وأشارت التقارير المحلية إلى أن منظمي المؤتمر لم يزعموا أن “بوريس” روبوت حقيقي، لكن التلفزيون الرسمي أعاد إذاعة مقطع فيديو للروبوت المزعوم، وهو ما عزز الشكوك في وجود دعاية.

وسخر مغرد:

ywakrahS@

في روسيا عملوا مؤتمرا تكنولوجيا لشباب المخترعين ظهر في المعرض روبوت فائق التطور والتلفزيون الرسمي الروسي يشكر ويسوق ويمدح في التكنولوجيا والعباقرة الذين صنعوه طلع في الآخر رجل بلبس بدلة. العمدة الآلي نورت يا خالي.

وهذا ليس الروبوت الروسي الوحيد الذي أثار السخرية. وكانت شركة كلاشنيكوف الروسية طرحت روبوتا عسكريا أثار سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي قبل شهرين.

الروبوت الذي لقب بـ“إيغوريك” أو“إيغور الصغير” عرض في موسكو على هامش معرض “جيش 2018” من طرف الشركة التي كانت وراء تصنيع بندقية AK-47 الشهيرة التي بيعت أكثر من 100 مليون وحدة في جميع أنحاء العالم.

وصمم الروبوت الذي يبلغ طوله 3.96 متر ويزن 4.5 طن خصيصا لتنفيذ مهام هندسية وعسكرية، وفقًا لما ذكرته كلاشنيكوف.

لكن الروبوت إيغور الصغير الحاضر في المعرض لم يظهر قدراته العسكرية بعد لأن الشركة لم تشغله خلال المعرض.

وفي الوقت الذي تهيمن فيه الروبوتات على العالم في مجالات عدة إلا أن الروبوت الروسي العسكري أثار حملة من السخرية والاستهزاء على المواقع الاجتماعية الروسية.

وطلبت منصة روسية من مستخدميها نشر صور هزلية للروبوت العسكري، فيما تم تداول صورة مفبركة لزعيم المعارضة الروسية أليكسي نالالني في أحضان إيغوريك.

وبينما تتنافس الروبوتات لتصبح أصغر حجما وأكثر أناقة وذكاء، تساءل الروس لماذا صنعت كلاشنيكوف آلة كبيرة وضخمة وغير قادرة على التحرك.

وكتب أحد مستخدمي موقع فيسبوك “ليعطي احدكم شركة كلاشنيكوف رابط شركة ‘بوسطن ديناميكس”، في إشارة إلى الشركة الهندسية الأميركية التي صنعت “الفهد”، الروبوت رباعي الأقدام الذي تتجاوز سرعته بطل السباقات يوسين بولت.

19