الروبوت "ياسمين" ينخرط في جهود مكافحة كورونا في تونس

الروبوت يتميز بخصوصية تسمح للأطباء بمراقبة حالة المرضى واجراء الفحوصات دون القيام باتصال مباشر.
السبت 2020/07/11
روبوت ذكي مصنّع بالكامل في تونس

تونس - انخرط الروبوت "ياسمين" الذكي المصنّع بالكامل في تونس، في معركة التصدي لفايروس كورونا المستجد وذلك بعد بدء الاستعانة به بالمستشفى الجامعي سهلول بمدينة سوسة.

ويدعم الطاقم الطبّي بالمستشفى عمله بجهود "ياسمين" وهو روبوت ذكي مصنّع بالكامل في تونس ويعد سابقة في تونس وفي أفريقيا.

وستضطلع "ياسمين" بالتقليص وتسهيل أعباء العمل في المستشفى من خلال التقليل من التعاطي المباشر مع المرضى المصابين بفايروس كوفيد-19.

وسيساعد الروبوت، من خلال نظام فرز يطبق انطلاقا من وصول المريض إلى المستشفى إلى توجيه المرضى المعنيين، فقط، ضمن مسار كوفيد-19 اذا اشتبه باصابتهم بالفايروس.

 "ياسمين" تضطلع بتقليص وتسهيل أعباء العمل في المستشفى
 "ياسمين" تضطلع بتقليص وتسهيل أعباء العمل في المستشفى

وتقوم "ياسمين" المجهزة بكاميرا حراريّة لقيس الحرارة ومستوى الأوكسيجين وتشخيص حالة المريض عند وصوله.

ويحتوي الروبوت على محاور آلي يمكنه من الإبحار عبر الانترنات بشكل مستقل والتفاعل وديّا مع المرضى اعتبارا الى أن الحوار سيتم باللهجة التونسيّة.

ويتميز الروبوت بخصوصية أخرى تسمح للأطباء بمراقبة حالة المرضى واجراء الفحوصات دون القيام باتصال مباشر.

وقد تم تطوير "الروبوت ياسمين" في اطار مسابقة تحدي تونس تمّ إطلاقها منذ 17 مارس 2020 من قبل القطب التكنولوجي بسوسة بالتعاون مع وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة الى جانب وكالة التعاون الالمانية.

وكان الهدف من هذا التحدي هو إرساء حلول مجددة باعتماد تكنولوجيا عالية لاحتواء وابطاء ودحض انتشار فايروس كوفيد-19 في تونس.

ولا يعتبر روبوت ياسمين المشروع الرابح الوحيد خلال هذا التحدي. وقد تم الاحتفاظ بعدد آخر من المشاريع وجاري العمل على تطويرها.