الروس يحتفلون على طريقتهم بميلاد بوتين

الخميس 2016/10/13
بوتين احتفل بعيد ميلاده مع مجموعة من أفراد عائلته وأقاربه وأصدقائه

موسكو - يشعر الرئيس بوتين في عيد ميلاده بالراحة عندما يتذكره شعبه ويرسل إليه التهاني الحارة عبر كافة الوسائل، للتعبير عن حبه له.

ولم يخيب الروس ظن الرئيس بوتين، حيث احتفوا به في ذكرى مولده الرابع والستين، الذي صادف السابع من أكتوبر الحالي، حيث أشعلوا الشبكات الاجتماعية بتهنئة “القيصر الجديد”، لكن آخرين احتفلوا على طريقتهم بهذه المناسبة.

واختار الفنان أزامات دزاناليف الذي جاء خصيصا من قرغيزستان إلى سان بطرسبورغ، تصميم لوحة للزعيم الروسي حينما كان شابا، باستخدام المسامير والخيوط.

وفي مقابلة مع وكالة رويترز قال دزاناليف “فضلت أن أصنع له (بوتين) لوحة في شبابه أثناء نشأته في سان بطرسبرغ بتلك الطريقة”. وقد استلهم الفنان ذلك الأسلوب من الإنترنت ومن خبرته من الحياة.

وأضاف “في حقيقة الأمر كانوا يبنون البيوت في قرغيزستان باستخدام هذا الأسلوب… في طفولتنا رأيت ذلك عندما كنت أعيش في قرية”.

وبدا محبو الرئيس الروسي في هذه المناسبة وكأنهم في سباق لإظهار مهاراتهم، فإلى جانب الرسام القرغيزي، كشفت شركة “غافيار” الروسية المختصة في زخرفة الهواتف المحمولة، عن مجموعة خاصة من هواتف أيفون 7 احتفاء بعيد ميلاد بوتين.

وأطلق على النماذج الجديدة، وعددها 64 هاتفا محمولا، مسمى “سبور بوتين دمشق”، وقد زينت بشفرات من الفولاذ الدمشقي، وبمنحوتة صغيرة لوجه بوتين. وتتوفر النسخة الخاصة من أيفون 7 بإصدارين مختلفين، أحدهما مصنوع من التيتانيوم والآخر مطعم بالذهب.

وكان بوتين قد احتفل بعيد ميلاده مع مجموعة من أفراد عائلته وأقاربه وأصدقائه. ولم يجر في ذلك اليوم الذي صادف الجمعة الماضي أيّ لقاءات أو اجتماعات، وذلك للمرة الثانية فقط خلال السنوات الأخيرة، حيث قضى الرئيس الروسي يوم ذكرى مولده سنة 2014 في غابات سيبيريا، أما في غير ذلك من أعياد ميلاده فكانت مزدحمة بلقاءات وفعاليات في إطار جدول أعماله الرسمية.

12