الرياحي: سأظل الرئيس الشرفي للأفريقي

السبت 2017/07/08
أزمة الرياحي والأفريقي

تونس - أعرب رئيس الأفريقي التونسي سليم الرياحي أنه لا يعلم بتشكيل لجنة مؤقتة لإدارة النادي، مشيرا إلى أن شرعيته مستمدة من الجماهير وأنه لن يفرط فيها إلا لأياد أمينة.

وقال سليم الرياحي “في الأفريقي ليس هناك هيكل اسمه كبار النادي أو الرؤساء القدامى، وأتعجب من مشاركة بعض الأسماء في الاجتماع الذي عقد وليست لها صفة قانونية، حتى تصدر بيانا وتشكل هيئة مؤقتة”.

وتابع “صحيح أنه في 28 يونيو الماضي عبرت عن نية الانسحاب من تسيير الفريق، وجاء ذلك في ظرف خاص بعد الذي جرى في الجلسة العامة، حيث عمد البعض إلى بث الفوضى حتى لا تعرف الجلسة نهاية طبيعية”.

وأكمل “أمام هذا الاحتقان قررنا عقد جلسة عامة انتخابية طارئة، مع أن شرعية الهيئة التي أترأسها تتواصل حتى أكتوبر 2018، وما أستطيع تأكيده هو أنه طالما أن الجماهير راضية عنا فسنواصل المشوار، فشرعيتي أستمدها من الجماهير فقط، والأفريقي أمانة لن أفرط فيها إلا لأياد أمينة”.

وحول التراجع عن قرار الانسحاب، قال سليم الرياحي “لقد أدركنا أنه لا يمكن ترك النادي في هذا الظرف، ولا يمكن أن نتوقف عن العمل الذي بدأناه، والفريق تنتظره العديد من المواعيد الهامة، سواء في كأس الكونفدرالية، أو في الدوري التونسي، الذي سينطلق بصفة مبكرة”.

وأضاف “كان لزاما علينا مواصلة المشوار والمحافظة على الأمانة التي أخذناها على عاتقنا، والحمد لله بدأت الأمور تتحسن، وحقق الفريق انتصارا ثمينا في نيجيريا”.

واختتم الرياحي حديثه قائلا “الإدارة الحالية للنادي تستمد قوتها من الجلسات العامة الانتخابية، ومن الجماهير الغفيرة التي لن نخذلها، بما أنها وضعت ثقتها فينا، وبحول الله بعد أسبوع سنقدم المنتدبين الجدد وسنعلن عن التركيبة الجديدة للهيئة التنفيذية التي ستقود الفريق خلال الموسم الجديد”

22