الرياضة الخفيفة تعزز الثقة بالنفس

الاثنين 2013/08/26
ثقة المرأة في نفسها تنمو بالرياضة

وجدت باحثة أميركية أن مجرد ترك المنزل، وممارسة تمارين خفيفة مثل رياضة المشي يمكن أن تنعكس على الناس بشكل إيجابي، وتعزز الثقة بالنفس.

وتبين للباحثة هيدز هاوسنبلاس من جامعة فلوريدا، بعد الاطلاع على نتائج 57 دراسة تتعلق بالنشاط والرياضة أن مجرد القيام بأي تمرين وليس بالضرورة الانخراط في تمارين لياقة يمكن أن يقنع الإنسان وخاصة المرأة بأن شكلها الخارجي جيد وفي أحسن حالاته. وفي الدراسة التي نشرها موقع "لايف ساينس" قالت هاوسنبلاس إن التأثير النفسي الناتج عن الحركة والنشاط يتخطى الفوائد التي يمكن الحصول عليها من وراء التمارين البدنية.

واتضح أن نحو 60 % من البالغين قالوا إنهم غير راضين عن أشكال أجسامهم الخارجية، وقالت هاوسنبلاس في هذا السياق، "ليس سراً أن الأميركيين ينفقون سنوياً مليارات الدولارات من أجل تغيير أشكالهم وأحجامهم الخارجية، ومن ذلك شراء حبوب تخفيف الوزن ومنتجات التجميل وغيرهما"، ورأت أن عدم الرضى عن شكل الجسم مشكلة كبرى في المجتمع الأميركي.

وأضافت أن تصرفات الكثير من الأشخاص تتسم بالسلبية، خاصة عندما يحاولون معالجة هذه المشكلة باتباع حمية شديدة لتخفيض الوزن والتدخين، واستخدام أدوية الستيرويد والخضوع لعمليات التجميل الجراحية، وقالت إن ممارسة تمارين رياضية خفيفة مثل المشي وركوب الدراجات الهوائية وغيرهما، سيجعل هؤلاء يشعرون بأنهم بحالة صحية جيدة، وأن هذا المبدأ ينطبق على النساء والرجال.

وخلصت إلى أن وسائل الإعلام تلعب دوراً في تفاقم مشكلة الأميركيين غير الراضين عن أشكالهم الخارجية، خاصة بين النساء من خلال التركيز على صور النساء الأنيقات جدا من المشاهير في عالم السينما والمجتمع وغير ذلك.

21