الرياضة العربية.. إنجازات وإخفاقات في عام 2013

الاثنين 2013/12/30
بوركينا فاسو نقطة عبور "ثعالب الصحراء" إلى البرازيل

الجزائر - يمكن القول إن عام 2013، شهد الكثير من الأحداث الرياضية التي مرت بها الرياضة العربية. ورغم الصعوبات والإخفاقات التي عانى منها نجوم الكرة العربية، إلا فإن المستطيل الأخضر ظل شاهدا على تألق اللاعبين وحصول أندية على ألقاب لأول مرة، وتعزيز أرقام قياسية، ورحيل لاعبين واعتزال آخرين، ليرسخ هذا العام في الذاكرة العربية.

حققت الرياضة العربية في عام 2013 العديد من الإنجازات على مستوى الرياضة العربية، لكن هذا العام لم يخل كذلك من الانكسارات والإخفاقات أيضا. ومن أبرز الإنجازات، نجاح المنتخب الجزائري في التأهل لمونديال البرازيل 2014 .وتواجد المنتخب الجزائري في المجموعة الثامنة بكأس العالم التي تضم كلا من بلجيكا، روسيا، وكوريا الجنوبية.

ويعد المنتخب الوطني الجزائري مفخرة العرب، وكممثل وحيد للأمة العربية في مونديال البرازيل 2014، للمرة الثانية على التوالي. وقد اعتبر إنجازه رفقة ناديي الأهلي المصري (بطل رابطة الأبطال الأفريقية) والرجاء البيضاوي المغربي (وصيف بطل العالم للأندية) الأبرز سنة 2013.

ويعتبر حصول نادي الرجاء البيضاوي المغربي على المركز الثاني في بطولة كأس العالم للأندية يوم 21 ديسمبر الجاري بعد هزيمته في النهائي أمام بايرن ميونيخ الألماني بهدفين دون رد، من أبرز الإنجازات العربية أيضا. وكان نادي الرجاء أول ناد عربي يتأهل إلى المباراة النهائية لمونديال الأندية.

ومن الإنجازات أيضا، نجاح الصفاقسي التونسي في التتويج بلقب كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية) بعد فوزه في نوفمبر على مازيمبي الكونغولي بإجمالي نتيجة مباراتي الذهاب والإياب. وفي الشهر ذاته، توّج نادي الكويت الكويتي بلقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، محافظا على اللقب بعد فوزه في المباراة النهائية للبطولة على مواطنه القادسية بهدفين دون رد.

وعلى مستوى الألعاب الأخرى نجح بطل السباحة التونسي، أسامة الملولي، في التتويج بذهبية سباق خمسة آلاف متر، وبرونزية عشرة آلاف متر في بطولة العالم التي أقيمت بمدينة برشلونة الأسبانية. وفي كرة اليد، تألق الترجي التونسي بعد سيطرته على اللعبة عربيا وأفريقيا بإحرازه لقب بطولة أفريقيا للأندية الأبطال إثر فوزه على الأهلي المصري 31-24 في المباراة النهائية للمسابقة التي أقيمت في المغرب، وحصل على لقب البطولة العربية للأندية الأبطال بتغلبه في المباراة النهائية على الأهلي السعودي 25-23.

أما الصفاقسي التونسي فقد فرض سيطرته على مسابقات كرة الطائرة بعد إحرازه لقب البطولة العربية للأندية بتغلبه على فريق شبيبة البوشرية اللبناني، منظم البطولة، في المباراة النهاية للمسابقة التي أقيمت في شهر فبراير قبل أن ينتزع لقب البطولة الأفريقية للأندية الأبطال بتغلبه على مواطنه الترجي في الدور النهائي للمسابقة التي أقيمت في مدينة طرابلس الليبية.

ومن الإنجازات الشخصية، كان المغربي، محسن ياجور، لاعب الرجاء البيضاوي أول لاعب عربي يفوز بالبرونزية كثالث أفضل لاعبي مونديال الأندية. كما فاز المصري أبو تريكة “الأهلي” بجائزة أفضل لاعب عربي. ونجح المصري محمد صلاح لاعب بازل السويسري في الفوز بجائزة أفضل لاعب في سويسرا. وفاز الجزائري رفيق جبور لاعب أولمبياكوس اليوناني بجائزة أفضل لاعب في اليونان. وتحصل العراقي علي عدنان على جائزة أفضل لاعب صاعد في آسيا. وحصد الإماراتي عمر عبدالرحمن “عموري” جائزة أفضل لاعب في خليجي 21. وتسلم الأردني الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني، جائزة أفضل اتحاد متطور في آسيا.

ولم يخل عام 2013 من الإخفاقات على مستوى الرياضة العربية. ففي كرة القدم، أخفقت جميع المنتخبات العربية في التأهل إلى كأس العالم بالبرازيل 2014 لكرة القدم باستثناء المنتخب الجزائري، الذي أصبح الممثل العربي الوحيد المتواجد بين الكبار في مونديال البرازيل. وفي كرة السلة، أخفق النجم الساحلي في انتزاع لقب بطولة أفريقيا للأندية الأبطال بعد خسارته أمام أول أغسطس الأنغولي حامل اللقب في المباراة النهائية للمسابقة التي أقيمت في نوفمبر الماضي. وفشل الريان القطري في التتويج بلقب أمم آسيا للأندية لكرة السلة في سبتمبر الماضي بعد هزيمته في النهائي أمام فولاذ ماهان الإيراني بنتيجة 84 – 74. وسيظل عام 2013 عاما رياضيا راسخا في العقول لا ينسى، إذ أنه شهد العديد من مظاهر الاحتفالات وآلام الخسارة والأرقام القياسية.

22