الرياضة المعتدلة والغذاء الصحي يحميان الجنين من العيوب

الاثنين 2015/06/08
الرياضة إستراتيجية فعالة تجنب الزيادة المفرطة في الوزن أثناء الحمل

واشنطن- توصل باحثون إلى أن ممارسة الحامل للرياضة بشكل معتدل ومنتظم مع الحرص على التزامها بنظام غذائي صحي طوال فترة الحمل يحميان جنينها من العيوب الخلقية والمخاطر الصحية.

وقارنوا خلال دراستهم العلمية بين عادات التغذية لدى أكثر من 3000 امرأة ولدن أطفالا يعانون من تشوهات خلقية، والعادات الغذائية لدى 6000 امرأة ولدن أطفالا دون تشوهات خلقية. وكان الغرض من هذه الدراسة بحث ما إذا كانت النساء اللاتي اتبعن تغذية أكثر صحية معرضات بشكل أقل لاحتمال ولادة أطفال مع عيوب خلقية.

وأجرى الباحثون حسابات النتيجة الإجمالية لكل امرأة وقسموا النساء إلى أربع مجموعات، من مرتبة النظام الغذائي الأكثر صحة إلى مرتبة النظام الغذائي الأقل صحة.

ووجدوا أن الأطفال الذين ولدوا للنساء اللاتي حافظن على التغذية الصحية قلت مخاطر حدوث العيوب الخلقية لديهم، حتى بعد تحييد الباحثين لعوامل أخرى كانت من الممكن أن تؤثر على النتائج مثل العرق، التدخين أو شرب الكحول لدى الأمهات، وأوزانهن، وعما إذا كن تناولن مكملات حمض الفوليك خلال فترة الحمل أم لا.

وأفادت دراسة أسبانية حديثة أن النساء الحوامل اللاتي يمارسن الرياضة المعتدلة، لمدة 15 دقيقة، 3 مرات أسبوعيا، أقل عرضة للإصابة بمرض السكري أثناء فترة الحمل.

وحسب نتائج دراستهم التي نشروها، في “المجلة الدولية لأمراض النساء والتوليد”، أوضح باحثون بمستشفى “فيرجن دي لا لوز″، في أسبانيا، أن سكر الحمل هو حالة مرضية خطيرة تؤثر على حوالي 14 بالمئة من النساء الحوامل. ويمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة والإصابة بارتفاع خطير في ضغط الدم.

وأضاف الباحثون أن الإصابة بمرض السكري خلال الحمل تحدث عندما يعجز الجسم عن إفراز كميات إضافية من الأنسولين لتلبية احتياجات الجنين، خاصة منذ بداية منتصف رحلة الحمل، فترتفع مستويات السكري في الدم، وتصاب الحامل بالسكري، الذي يختفي عادة بعد الولادة، على خلاف أنواع مرض السكري الأخرى التي ترافق الإنسان مدى الحياة.

وللوصول إلى نتائج الدراسة تابع الباحثون بيانات أكثر من 2800 من السيدات الحوامل، ووجدوا أن التمارين الرياضية المعتدلة قللت من مخاطر سكري الحمل بنسب تتراوح بين 30 و36 بالمئة.

وقالت الدكتورة جيما مارتينيز، قائد فريق البحث، إن ممارسة الرياضة المعتدلة لمدة 15 دقيقة، 3 مرات أسبوعيا خلال فترة الحمل، لها آثار إيجابية على الصحة، وتفيد الأم والطفل على حد سواء. وأضافت أن “نتائج هذه الدراسة بمثابة إستراتيجية فعالة وآمنة لتجنب الزيادة المفرطة في الوزن أثناء الحمل، وتحسين الحالة الصحية للمواليد”.

17